استخدام الجوال بالطائرة ممكن وقريبا

تم نشره في السبت 13 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • استخدام الجوال بالطائرة ممكن وقريبا

 باريس - بات إجراء المكالمات الهاتفية بواسطة أجهزة الجوال على متن الطائرات في الأجواء، أمرا ممكنا وقريبا جدا، بعد أن سمحت عدة دول بإجراء دراسات حول الموضوع.

وآخر الدول المنضمة إلى اللائحة هي فرنسا التي تعمل فيها سلطة تحديد معايير الاتصالات الإلكترونية والبريد على تفعيل توصية رفعها في (أبريل) نيسان الاتحاد الأوروبي بضرورة إيجاد السبل الكفيلة بإجازة مثل هذه الاتصالات.

وطلبت مفوضية الاتحاد الأوروبي، وفق أسوشيتد برس، تحديد المعايير الفنية فيما يتعلق بالأمن من أجل حماية شبكات الاتصال بالراديو الأرضي من أي تشويش يمكن أن تكون الأنظمة الموجودة في الطائرات السبب فيه.

وقال مسؤولون إنه من الممكن بدأ العمل بهذه الخدمة في فرنسا العام المقبل حيث تمّ الانتهاء من إجراء التجارب اللازمة.

وأوضحوا أنّ التجارب انتهت لدى شركتي الخطوط الفرنسية والهولندية في منتصف  تموز (يوليو)بعد أن استغرقت نصف عام على الخطّ الرابط بين باريس ووارسو.

وقاتل مصادر إنّ التجربة اقتصرت في مرحلتها الأولى على الإرساليات القصيرة ثمّ البريد الإلكتروني قبل أن تشمل الصوت.

وتمثلت التجربة فنيا في ربط محوّل اتصالات صغير موجود على الطائرة، بواسطة الأقمار الاصطناعية، بالشبكة الأرضية بفضل تقنية وفّرتها شركة OnAir التابعة لشركة إيرباص.

ودفع المستخدمون ثمن المكالمات لمزودهم على اعتبارها مكالمات دولية جرت عبر تقنية التحويل.

ومن المتوقع أن تنشر الخطوط الفرنسية نتائج التجربة خلال الخريف لاسيما أنها مازالت تدرس حاليا إمكانية إصدار بطاقات الصدور على الطائرات بواسطة أجهزة الجوال.

وقالت مصادر الشركة إنها تدرس توسيع التجربة إلى وجهات أخرى أكثر بعدا.

وأضافت أنّ الشركة تعتبر الجوال مرافقا وفيا لعملائها وبالتالي فإنّ من شأن السماح باستخدامه أن يشكّل دفعة للمبيعات.

وعلى الجانب الآخر من الأطلسي، توفّر أمريكان إيرلاينز منذ مدة خدمة ملاحة باستخدام تقنية Wi-Fi للمسافرين على متن طائرات من طراز بوينغ 767-200 متجهة في رحلات داخلية تربط نيويورك بلوس أنجلوس وسان فرانسيسكو وميامي.

كما أنّ شركة "دلتا" ستوفّر نفس الخدمة قريبا على متن جميع طائرات أسطولها البالغ عددها 330.

التعليق