بداية صعبة للبحرين أمام اليابان

تم نشره في السبت 6 أيلول / سبتمبر 2008. 09:00 صباحاً

 

المنامة - يستهل المنتخب البحريني لكرة القدم مشواره في الدور الرابع الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم عام 2010 في جنوب أفريقيا بمواجهة قوية عندما يستضيف نظيره الياباني اليوم السبت على استاد البحرين الوطني في الرفاع.

وكانت قرعة الدور الرابع أوقعت البحرين واليابان في المجموعة الأولى الى جانب منتخبات استراليا وأوزبكستان وقطر.

ووقع المنتخبان البحريني والياباني في المجموعة ذاتها ايضا في الدور الثالث من التصفيات ايضا، وتبادلا فيها الفوز ذهابا وايابا حيث تصدرت اليابان ترتيب المجموعة الثانية برصيد 13 نقطة بفارق نقطتين امام البحرين، يما حلت عمان ثالثة (8 نقاط) وتايلاند رابعة (نقطة واحدة).

وحققت البحرين فوزا تاريخيا على اليابان بهدف لعلاء حبيل في آذار (مارس) الماضي في مباراة الذهاب، وردت اليابان بالنتيجة ذاتها ايابا على ستاد سايتاما في طوكيو.

وفي حين دأبت اليابان على المشاركة في نهائيات كأس العالم في النسخات الاخيرة، وابرزها التي استضافتها مع كوريا الجنوبية عام 2002 حين بلغت الدور الثاني للمرة الاولى في تاريخها، تحاول البحرين حجز بطاقتها الاولى الى النهائيات.

يذكر ان البحرين كانت قريبة جدا من تحقيق الانجاز بالتأهل الى مونديال المانيا 2006 حين اجتازت التصفيات الاسيوية فضلا عن مباراتي الملحق مع اوزبكستان قبل ان تسقط امام ترينيداد وتوباغو في ملحق اسيا الكونكاكاف (تعادلت معها ذهابا في ترينيداد 0-0 وخسرت امامها 0-1 ايابا في المنامة).

ويسعى المنتخب البحريني الى تكرار انجاز تخطي التصفيات الاسيوية اولا لخوض الملحق لكن هذه المرة مع احد منتخبات اوقيانيا.

وتدخل البحرين المباراة بسلاح الأرض والجمهور وبطموح تكرار فوزها على اليابان لتنطلق بقوة في المجموعة لرفع حظوظها منذ البداية على امل تعويض اخفاقها في الوصول الى النهائيات قبل اربعة اعوام.

ويعول مدرب منتخب البحرين التشيكي ميلان ماتشالا على خبرة لاعبيه وحماسهم إضافة إلى الجانب المعنوي بعد أن حقق المنتخب فوزا معنويا في ختام لقاءاته الودية على حساب الإمارات 3-2 في أبوظبي.

واستعدت البحرين لهذه التصفيات بإقامة معسكر تدريبي في العاصمة النمساوية فيينا لعبت خلاله 4 لقاءات ودية، فخسرت امام فريق سيكما أولوموس التشيكي 2-3، وامام شالكة الألماني 1-4، وأمام ستوك سيتي الانكليزي 1-2، وأخيرا تفوقت على النجم الأحمر الصربي 3-0، وبعده استضافت بوركينا فاسو وهزمتها 3-1، قبل ان تفوز على الامارات.

وعبر المدرب التشيكي ميلان ماتشالا (63 عاما) عن ارتياحه التام لجاهزية فريقه ولاعبيه، وأكد استعداد البحرين لمواجهة اليابان وتفاؤله بتكرار الفوز في المنامة، وقال ماتشالا: "يهمنا الفوز كثيرا في افتتاح منافسات الدور الرابع من التصفيات للحصول على النقاط الثلاث الأولى"، وأضاف "الأمور تسير على ما يرام واللاعبون في حالة معنوية عالية وهم متحمسون جدا لهذه المباراة وهذا يدعو للتفاؤل".

وأشار ماتشالا إلى أن المنتخب الياباني ليس بالخصم الذي لا يقهر وقال "سبق وأن فزنا عليه، ونحن قادرون على تكرار الفوز"، مضيفا: "انها مباراة هامة وكل فريق يسعى لتحقيق الفوز فيها في بداية مشواره في هذه المجموعة الصعبة، أتمنى أن يحصل لاعبو البحرين على دعم ومؤازرة الجماهير لمنحهم مزيدا من الثقة".

ومن المتوقع أن يعول ماتشالا على تشكيلته الأساسية في هذه المباراة من خلال اعتماده على الحارس محمد السيد جعفر، وفوزي عايش ومحمد حسين ومحمد السيد عدنان وعبدالله المرزوقي في الدفاع، وسلمان عيسى ومحمود جلال الوداعي ومحمد سالمين وعبدالله عمر في الوسط، وعلاء حبيل واسماعيل عبداللطيف (جيسي جون) في الهجوم.

وسيغيب عن المنتخب حسين بابا بداعي الإصابة وعبدالله فتاي للايقاف.

من جهته، يطمح المنتخب الياباني الى ضرب عصفورين بحجر، الفوز لتحقيق أول ثلاث نقاط ورد الاعتبار لهزيمته في لقاء الذهاب التي أربكت حسابات المدرب تاكيشي أوكادا.

واستعد المنتخب الياباني بدوره لهذه المباراة محليا وخاض لقاء وديا مع أحد فرق الجامعات المحلية وخسر صفر-1، ثم لعب أمام منتخب الاوروغواي وخسر ايضا 1-3.

وكان المنتخب الياباني وصل إلى العاصمة المنامة قبل موعد المباراة بأربعة أيام، حيث فضل الطاقم الفني التأقلم على الأجواء الحارة التي تشكل هاجسا للضيوف.

واستدعى أوكادا لهذه المباراة لاعبيه المحترفين في أوروبا، وأبرزهم لاعب وسط سلتيك الاسكتلندي شونسوكي ناكومورا (30 عاما) ولاعب وسط فرانكفورت الالماني جونيتشي ايناموتو ودايسوكي ماتسوي من سانت اتيان الفرنسي وماكوتو هاسابي من فولفسبورغ الألماني ومهاجم تورينو الايطالي السابق ماساشي أوكورو.

ويبرز ايضا في التشكيلة اليابانية اتسوتو اوتشيدا وهيروكي ميزوموتو والحارس المخضرم يوشيكاتسو كاواغوتشي والمدافع يوجي ناكازاوا وماركوس تاناكا ويوكي آبي وياسويوكي كونو والمهاجم كيجي تامادا وسيتشهيرو ماكي.

التعليق