ورشة عمل توعوية حول الزراعة العضوية في الحصن

تم نشره في الثلاثاء 2 أيلول / سبتمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • ورشة عمل توعوية حول الزراعة العضوية في الحصن

عمّان- الغد- عقدت مؤسسة إعمار الحصن السبت الماضي ورشة عمل علمية بعنوان "الزراعة العضوية نحو بيئة نظيفة وغذاء آمن" في مركز الشابات المسيحية في مدينة الحصن.

وتأتي الورشة، التي أدارها المهندس الزراعي إسلام مغايرة، ضمن مشروع "التوعية بالملوثات العضوية الثابتة" وبالتعاون مع الجمعية الأردنية للزراعة العضوية. وهذه هي الورشة العلمية الثانية التي تقيمها المؤسسة حول مواضيع تتعلق بالبيئة ودور الشباب في هذا المجال، وبالتعاون مع الجهات المعنية من جمعيات بيئة ومكافحة تصحر وزراعة عضوية.

وشارك في الورشة عدد من الخبراء والمختصين في مواضيع الزراعة العضوية والاقتصاد قدموا خلالها عددا من اوراق العمل العلمية الموجهة للشباب من طلبة المدارس والجامعات الاردنية في لواء بني عبيد.

ورحب رئيس مجلس ادارة مؤسسة اعمار الحصن د. مازن مرجي في بداية الورشة بالمشاركين وقدم شرحا عن أعمال المؤسسة وأهدافها التي تسعى الى تحقيقها من خلال عقد ورش العمل.

وأشار إلى أن هذه الورش ادوات للتثقيف وزيادة الوعي ورعاية لاهتمامات الشباب في مواضيع البيئة، كمقدمة لإيجاد اطر شبابية تطوعية تقوم لاحقا بتنفيذ برامج وحملات ذات علاقة بالبيئة المحلية.

وقدم أمين سر جمعية الزراعة العضوية المهندس محمد عايش ورقة عمل بعنوان "تعريف بالملوثات العضوية الثابتة"، في حين تحدث نائب رئيس الجمعية د. محمد العون عن مفهوم "الزراعة العضوية".

أما الخبير الاقتصادي د. مازن مرجي، فقدم ورقة عمل حول "المردود الاقتصادي للزراعة العضوية"، وتحدث عضو لجنة مشروع التوعية بالملوثات العضوية الثابتة المهندس نبيه الكايد عن كيفية "استغلال الحديقة المنزلية في الانتاج الآمن"، أما الورقة الخامسة فقد كانت لعضو الهيئة الادارية لجمعية الزراعة العضوية المهندس مأمون البكري تناول فيها "مكافحة الآفات الزراعية في الزراعة العضوية".

وأوصى المشاركون في الورشة بإقامة حديقة "حاكورة" على قطعة ارض في مدينة الحصن بالتعاون مع احدى المدارس المشاركة والاهالي في الجوار يتم تطبيق مفاهيم الزراعة العضوية فيها، والاخذ باقتراح الطلبة بضرورة مخاطبة وزارة التربية والتعليم لإدخال بعض المواضيع والمعلومات حول مواضيع البيئة والزراعة العضوية تحديدا ضمن مناهج الوزارة المناسبة، اضافة الى اصدار كتيب أو دليل يوزع على نطاق واسع بغرض التوعية والتثقيف حول الزراعة العضوية.

وطالبوا بإقامة مشروع مشاهدة للوسائل والاساليب المستخدمة في الزراعة العضوية لإيصال المعلومة والمهارة الى المهتمين من الطلبة والاهالي تمهيدا لتطبيقها في المنازل والحقول الزراعية.

التعليق