صيام الأطفال في رمضان أمر مفيد صحياً

تم نشره في الاثنين 1 أيلول / سبتمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • صيام الأطفال في رمضان أمر مفيد صحياً

القاهرة - نصحت الدكتورة "سحر خيري" استشاري طب الأطفال بالمعهد القومي للتغذية في مصر، بتعويد الأطفال على الصيام منذ الصغر وأن يكون هذا الصيام بالتدريج.

ففي سن السابعة يمنع الطفل من الطعام والشراب لمدة 3 ساعات من العصر وحتى غروب الشمس ويتم ذلك مرتين في الأسبوع.

وعند وصول الطفل سن التاسعة يمكن أن يصوم من الصباح وحتى آذان العصر ويكون ذلك يوماً بعد يوم, وفى سن العاشرة يدرب الطفل على صيام 3 أيام كل أسبوع صياما كاملا حتى المغرب, وفى العام التالي يكون الطفل قادرا على صيام الشهر الكريم.

وقالت الدكتورة "خيرى": يجب تعجيل الإفطار للطفل مع تأخير السحور والإكثار من تناول السوائل، ويجب عدم تقديم أطباق كثيرة للطفل على مائدة الإفطار حتى لا يصاب بالتخمة وينتابه شعور بالكسل، مع الاعتدال في استهلاك السكريات المركزة, ويجب أن تحتوي وجبة الإفطار للطفل على نسبة عالية من الكربوهيدرات لتزويد جسم الطفل بالطاقة لكي تساعده على التحصيل الدراسي الجيد، وأيضا البروتينات لأنها مهمة لبناء عضلات الطفل وتحميه من إصابة بوهن العضلات بعد طول فترة الصيام، ويسحب استخدام الدهون غير المشبعة في طعام الطفل ولا تنسى السلطة الخضراء على الإفطار.

وأضافت: أما الحلويات فيمكن تقديمها للطفل بعد 4 ساعات من تناول وجبة الإفطار، ويحبذ وضع المكسرات عليها خصوصاً إذا كان الطفل نحيفا لأنها تحتوي على نسبة عالية من البروتينات والأملاح والفيتامينات، أما وجبة السحور فهي مهمة ويجب أن تحتوي على البيض والفول والسلطة الخضراء بالإضافة إلى معلقتي عسل.

التعليق