"القوى" يقف أمام "مرآة" تقييم مسيرته

تم نشره في السبت 30 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً
  • "القوى" يقف أمام "مرآة" تقييم مسيرته

مؤتمر صحافي لرئيس الاتحاد اليوم

مصطفى بالو

عمان- يعقد اتحاد العاب القوى المقبل موتمرا صحافيا عند الساعة (6) من مساء اليوم، حيث يتحدث في المؤتمر رئيس الاتحاد المحامي سعد حياصات عن الانجازات التي حققتها اللعبة في مختلف المسابقات الخاصة بـ (أم الالعاب) واختراق الضاحية للجنسين على المستويات المحلية والعربية والآسيوية والدولية خلال الفترة الماضية.

بصراحة

وقال رئيس الاتحاد سعد حياصات بأن المؤتمر الصحافي يحمل في طياته كل معاني الصراحة والمكاشفة امام الجميع من المعنيين باللعبة، وذلك لتقييم مسيرتنا إداريا وفنيا ونتائج، في ظل الخطة الاستراتيجية التي وضعناها لمدة (5) سنوات، لكي نرى حقيقة ما وصلنا اليه بحبث اننا حققنا التطور المطلوب ام ما تزال اللعبة تراوح مكانها، ضمن مبدأ النقد والنقد الذاتي بكل موضوعية وشفافية، مؤكدا ان رجال الاعلام لهم دور كبير في عملية التقييم.

وأضاف حياصات انه رغم بعد موعد الانتخابات الخاصة بالاتحادات وفق النظام الجديد الذي سنته اللجنة الاولمبية للعام الحالي، والذي يفرض اقامة الانتخابات بعد شهر ونصف من الآن، الا اننا في اتحاد اللعبة من حقنا ان نقف امام "مرآة" الواقع، ونحكم على انفسنا بأننا حققنا التطور المطلوب ام لا والذي سيحدد مستقبلنا في اتحاد اللعبة للدورة القادمة.

استقالة الطريفي لها أسبابها

وبين حياصات ان الاستقالة التي تقدم بها نائب رئيس الاتحاد محمد الطريفي لم تناقش بعد، موضحا ان الاتحاد يتمسك بالطريفي الذي قدم الكثير للعبة لاعبا ومدربا واداريا خلال فترة طويلة تعود الى ما قبل تأسيس اتحاد اللعبة، وشكل نقلة نوعية بأفكاره التي خدمت اللعبة وسببت النجاح في العديد من البطولات التي تولى ادارتها، مما يعني اننا ما نزال نتمسك به حتى الرمق الاخير، وان الاتحاد ينوي الاجتماع به خلال الفترة المقبلة، لمناقشته في اسباب الاستقالة ومحاولة ثنيه عن قراره لما فيه خير لمصلحة اللعبة.

وتوقف حياصات عند اسباب الاستقالة مبينا ان السبب الرئيس كما وضحه الطريفي يعود الى نظام الاتحادات الجديد الذي اقرته اللجنة الاولمبية مؤخرا، والذي ينص على ضرورة حمل عضو الاتحاد لشهادة البكالوريوس، في الوقت الذي يحمل فيه الطريفي شهادة الدبلوم، حيث وضح الطريفي ان العمل التطوعي لا يشترط شهادات، وعند المقارنة بالخدمات الجليلة والمساهمات التي قدمها الطريفي للاتحاد خلال فترة زمنية طويلة، اعطى فيها من وقته ومن جهده للعبة، نجد ان طرح الطريفي في محله، إذ ان عضو مجلس الادارة بعطائه وليس بتحصيله العلمي، حيث أكد حياصات ان على اللجنة الاولمبية مراجعة هذا الواقع.

غياب براءة "يولد" الإحباط

غلف الاحباط اجواء العديد من المهتمين بألعاب القوى في ظل قرار اللجنة الاولمبية بإيقاف "نبع" الانجاز في المسافات الطويلة للاعبة براءة مروان ومدربها خالد الهنداوي بعد العودة من المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية التي جرت مؤخرا في بكين.

وعند الغوص في "سبر غور" تفاصيل المشكلة، نجد ان رئيسة الوفد

نسبت الى اللجنة الاولمبية بتجاوزات اللاعبة ومدربها خلال رحلة بكين، الامر الذي ادى الى اتخاذ القرار بشكل سريع، ولكن هل هذه التجاوزات التي تستحق وصفها "بالبسيطة" تستدعي هذا القرار، وبحسب المعلومات الواردة الى "الغد" فان الاسباب تلخصت في عدم مرافقة براءة للوفد في رحلة التسوق عندما اجابت اللاعبة بأنها تحتاج للراحة لسفرها في اليوم التالي الى عمان وخوض منافسات مسابقات العاب القوى ضمن فعاليات الدورة الرياضية العربية المدرسية، بالاضافة الى اعتراضها على ارتداء قميص معين لعدم ملاءمته لها، كلها اسباب بسيطة كان يجب مناقشتها مع اتحاد اللعبة واللاعبة والمدرب بشكل ودي بدلا من اصدار القرار وحرمان المنتخب المدرسي الذي واصل اعدادها خلال السنتين الماضيتين الى جانب اتحاد العاب القوى، من جهودها وقدرتها على خطف ميداليتين ذهبيتين في مسابقات المسافات الطويلة، والتي كانت ستزيد من الغلة الاردنية من الميداليات الملونة في الدورة المدرسية، الامر الذي سينعكس إيجابا بالتأكيد على ترتيب الاردن على جدول الترتيب النهائي للدول المشاركة بالدورة.

بطولة تحفيزية لمنتخبات الضاحية

من المنتظر ان يتخذ اتحاد اللعبة اليوم، قراره بتحديد الموعد النهائي للبطولة المنوي اقامتها لمنتخبات الضاحية للجنسين خلال الفترة المقبلة، وتحديد جوائزها المادية التي وصفها رئيس اتحاد اللعبة بالجوائز التحفيزية القيمة، حيث سيحدد الاتحاد المسابقة لمسافة (10 كم)، ويحدد الزمن الذي يجب على اللاعبين واللاعبات تحطيمه.

ويهدف الاتحاد من هذه المسابقة، الى الوصول الى الاختيار الافضل للاعبين واللاعبات الذين سيمثلون اللعبة في بطولة العالم التي ستقام في نادي البشارات للغولف خلال شهر اذار (مارس) المقبل، حيث سيوفر الاتحاد أجواء الاستعداد الامثل للاعبين واللاعبات المختارين من خلال المعسكرات الداخلية والخارجية وزجهم في العديد من البطولات الدولية القوية التي تزيد من جاهزيتهم لتحقيق نتائج جيدة في البطولة العالمية، التي من المتوقع ان تشهد مشاركة واسعة من الدول العربية والآسيوية والعالمية قد يصل عددها الى (100) دولة يمثلها (1000) متسابق ومتسابقة، من الابطال المعروفين في مسابقات اختراق الضاحية، بشكل ينعكس على القوة التنافسية بين الدول المشاركة في البطولة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »امنية (متمني)

    الأحد 31 آب / أغسطس 2008.
    ضعوا الرجل الصحيح في المكان الصحيح
  • »امنية (متمني)

    السبت 30 آب / أغسطس 2008.
    ضعوا الرجل الصحيح في المكان الصحيح
  • »FASHEL (MABOOK)

    السبت 30 آب / أغسطس 2008.
    ALAAB ELKOA FASHLEH .PUT THE RIGHT MAN IN THE RIGHT POSITION AND THATS ALL
  • »FASHEL (MABOOK)

    السبت 30 آب / أغسطس 2008.
    ALAAB ELKOA FASHLEH .PUT THE RIGHT MAN IN THE RIGHT POSITION AND THATS ALL