جيل جديد من الرياضيين وراء تربع الصين على عرش الميداليات

تم نشره في الاثنين 25 آب / أغسطس 2008. 09:00 صباحاً

 

بكين- اعتبر وزير الرياضة ورئيس الوفد الصيني ليو بنغ يوم امس الاحد ان ظهور جيل جديد من الرياضيين واختراق هؤلاء رياضات جديدة كان السبب في تربع الصين على عرش ميداليات دورة الالعاب الاولمبية التي تختتم اليوم في بكين.

وفرضت الصين ولاول مرة نفسها القوة الرياضية الاعظم في العالم متفوقة على الولايات المتحدة وروسيا على التوالي، وهو انجاز علق عليه بنغ بالقول: "ما حققناه في الاولمبياد هو دافع قوي جدا للمستقبل"، مشيرا الى ان القادمين الجدد من ابناء بلد المليار حققوا 29 ميدالية ذهبية.

واضاف: "هؤلاء الوافدين اصبحوا القوة الاساس في نجاح الرياضة الصينية".

كما اشاد بروح بعض الرياضيين امثال دو لي التي كانت مرشحة للفوز بالذهب في مسابقة الرماية بالمسدس من 10 امتار، بيد انها فشلت تحت الضغوط فحلت خامسة ثم عادت بقوة بعد ستة ايام للفوز بالذهبية في مسابقة اخرى.

واعتبر بنغ ان سيطرة الصين حدثت لانها بقيت وفية لرياضات تقليدية بالنسبة لها امثال كرة الطاولة والبادمنتون والغطس ورفع الاثقال والرماية، كما اصبحت اقوى في رياضات اخرى، امثال القوس والنشاب حيث فازت باول ذهبية في تاريخها، اضافة الى التجذيف والمبارزة وغيرها.

وكانت الصين حلت ثانية في اثينا 2004 خلف الولايات المتحدة بفوزها بـ32 ذهبية مقابل 36 للاولى.

التعليق