مهرجان سراييفو السينمائي يفتتح بمشاركة 40 دولة

تم نشره في الاثنين 18 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً

 سراييفو- انطلق مهرجان سراييفو السينمائي في دورته الرابعة عشرة الجمعة، بمشاركة 174 فيلماً من 40 دولة، فيما وقع الاختيار على فيلم "ثلج" للمخرجة عايدة باجيتش الذي يدور حول حياة مواطنين في قرية بوسنية في مرحلة ما بعد الحرب، ليفتتح المهرجان.

يُذكر أن "ثلج" نال إشادة واسعة من النقاد الذين حضروا مهرجان "كان" السينمائي في دورته الأخيرة في الربيع الماضي.

المهرجان الذي انطلق قبل 14 سنة من قبو مدعم بأكياس الرمل خلال الحرب البوسنية، والذي يسعى للترويج للسينما والكتاب من جنوب شرقي أوروبا، نجح في دورته الأخيرة العام الفائت في استقطاب جمهور بلغ مائة ألف شخص.

أما المهرجان الحالي فينطلق بمشاركة كوكبة من نجوم السينما المحلية والعالمية منهم الممثل والمخرج الأميركي الحائز على أوسكار كيفين سبايسي وتشارلي كوفمان، وفق أسوشيتد برس.

المهرجان ولد عام 1994 في سراييفو المحاصرة بإرادة مجموعة من محبي السينما البوسنيين لإلهاء سكان المدينة عن أجواء الحرب ودوي الرصاص، ومنحهم شعوراً بحياة طبيعية حولهم.

ورأى مؤسس الفكرة ميرو بوريفاترا الذي كان ينظم مناسبات ثقافية، أن سكان العاصمة نهمون للثقافة بقدر ما هم بحاجة للطعام، فقام بعرض فيلم "بولب فيكشن" للمخرج الأميركي كوانتين تارانتينو أمام حشد لا بأس به، مستخدما مولداً كهربائيا.

وعلى الفور سارعت وسائل الإعلام الدولية التي كانت تغطي الحرب الدائرة بنقل الخبر، ما دفع بالقائمين على صناعة السينما حول العالم بإعلان دعمهم للمثقفين المحتجزين في سراييفو من هواة السينما، وترجموا ذلك بإرسال صناديق من الأفلام السينمائية بالإضافة إلى معونات غذائية في العام التالي.

ويرى نقاد ان الفضل في ازدهار السينما البوسنية يعود جزئياً لهذه الانطلاقة بالرغم من الفقر الذي يسود البلاد.

ومنذ ذلك الحين حصدت البوسنة عددا من الجوائز السينمائية المهمة منها أوسكار لأفضل فيلم أجنبي للمخرج دانيس تانوفيتش "No Man's Land" عام 2002 وجائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي عن فيلم المخرجة ياسميلا زبانيتش "Grbavica" عام 2006.

التعليق