الرئيس الفرنسي يعزي الشعب الفلسطيني

تم نشره في الثلاثاء 12 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً

 باريس - تقدم رئيس الجمهورية الفرنسية نيكولا ساركوزي للشعب الفلسطيني ولعائلة وأصدقاء الفقيد الشاعر محمود درويش، بأحر التعازي بغيابه.

وقال ساركوزي: "كان درويش واحداً من كبار الشعراء المعاصرين، وكان فلسطينياً ملتزماً. ومن خلال ترحاله في لبنان ومصر وتونس وفرنسا، كان شاهداً وفاعلاً في عصره".

وأضاف: "تشهد أعماله التي وسمها المنفى والحنين، عن غنى في اللغة والتاريخ والثقافة الفلسطينية. وفي عدم توقفه عن التجدد، لم يترجم في شعره لا التشاؤم ولا الانحناء، وعلى العكس كان مفعماً بالحيوية والغنائية غير القابلة للمقارنة".

وتابع: "وضع درويش قوة الكلمات في خدمة الحقائق الأساسية، كما أن الأحاسيس التي كانت تثيرها في قلب كل قارئ من قرائه، تبين كونية المشاعر والارتباط بالأرض".

وخلص الرئيس ساركوزي إلى القول: "في وقت أكثر من أي وقت مضى، الذي يجب فيه دعم جهود السلام بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، فإن نداءه أي درويش، للسلام والتعايش بين دولتين، تعيشان جنباً إلى جنب، يستحق أن يُستذكر وأن يُسمع".

التعليق