حلم فيلبس مستمر وسقوط اربعة ارقام قياسية عالمية

تم نشره في الثلاثاء 12 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً
  • حلم فيلبس مستمر وسقوط اربعة ارقام قياسية عالمية

سباحة

 

بكين  - حافظ السباح الاميركي الشهير مايكل فيلبس على حلمه بتحقيق الانجاز الاولمبي المتمثل باحرازه 8 ذهبيات في دورة واحدة عندما نال مع منتخب بلاده ذهبية سباق التتابع 4 مرات 100 م حرة مسجلا رقما قياسيا عالميا جديدا مقداره 3.08.24 دقائق يوم امس الاثنين ضمن دورة الالعاب الاولمبية في بكين الذي شهد سقوط اربعة ارقام قياسية عالمية.

وكان الرقم القياسي السابق وهو 3.12.23 دقائق بحوزة الولايات المتحدة وسجلته اول من امس الاحد في الدور نصف النهائي.

وهي الذهبية الثانية للولايات المتحدة وفيلبس في منافسات السباحة، بعد الاولى التي احرزها الاخير اول من امس الاحد في سباق 400 م متنوعة عندما سجل رقما قياسيا عالميا ايضا، وهو ضمن بالتالي مواصلة مشواره نحو الظفر بثماني ذهبيات لتحطيم الرقم القياسي في عدد الذهبيات في دورة واحدة والمسجل باسم مواطنه مارك سبيتز في دورة ميونيخ 1972.

والذهبية هي الثامنة لفيلبس في الالعاب الاولمبية بعد ست احرزها في اثينا عام 2004، وبات في حاجة الى ذهبية واحدة ليعادل الرقم القياسي في عدد الميداليات المسجل باسم اربعة رياضيين في تاريخ الالعاب الاولمبية هم مواطناه سبيتز والعداء الشهير كارل لويس، والعداء الفنلندي بافو نورمي، ولاعبة الجمباز السوفياتية السابقة لاريسا لاتينينا.

واحرز فيلبس ايضا برونزيتين في اولمبياد اثينا.

وخاض فيلبس قبل نهائي التتابع 4 مرات 100 م، الدور نصف النهائي لسباق 200 م حرة الذي يحمل رقمه القياسي العالمي، وهو سيخوض النهائي اليوم الثلاثاء.

اما السباقات الاخرى المقرر ان يخوضها فيلبس في الالعاب فهي 100 م فراشة و200 م فراشة و200 متنوعة والتتابع 4 مرات 200 م حرة والتتابع 4 مرات 100 م متنوعة وذلك في مدى 9 ايام.

وكاد حلم فيلبس يتبخر وهو يدين باستمراره الى زميله في المنتخب جايسون ليزاك لان المنتخب الفرنسي كان الاقرب الى احراز الذهب الاولمبي، بيد ان المجهود الكبير الذي بذله ليزاك في المئة متر الاخيرة مكن الولايات المتحدة من انتزاع المركز الاول في السنتمترات الاخيرة.

وعمت فرحة عارمة صفوف المنتخب الاميركي بعد التتويج وخصوصا فيلبس الذي لم يتحكم في اعصابه وراح يصرخ بقوة كبيرة معبرا عن سعادته الكبيرة باللقب الاولمبي.

وعادت الفضية لفرنسا بزمن 3.08.32 دقائق، والبرونزية لاستراليا بزمن 3.08.91 دقائق.

وكان المنتخب الاميركي مكونا من الرباعي فيلبس وغارنيت ويبر غاله وكولن جونز وليزاك.

اما فرنسا فمثلها اموري لوفو وفابيان جيلو وفريديريك بوسكيه والان برنار، فيما شاركت استراليا بالرباعي ايمون ساليفان واندرو لوترستاين واشلي كالوس ومات تارغيت.

وجاءت مجريات السباق مثيرة حتى ان المنتخبات الثلاثة الاولى نزلت تحت الرقم القياسي العالمي السابق. وسيطرت استراليا على المئة متر الاولى حتى ان ممثلها ايمون ساليفان حقق رقما قياسيا عالميا في مسافة 100 م مقداره 27.24 ثانية، قبل ان تنتزع الولايات المتحدة الصدارة في ال100 م الثانية بفضل ويبر غاله، ثم فعلتها فرنسا في ال100 م الثالثة عبر فريديريك بوسكيه وكانت في طريقها الى الظفر بالذهبية بعدما حافظ الان برنار، الذي كان يحمل الرقم القياسي العالمي لسباق 100 م حرة قبل نهائي التتابع، على الصدارة في المئة متر الاخيرة، بيد ان الاميركي ليزاك عاد بقوة وانتزع المركز الاول في السنتمترات الاخيرة.

وتسلم المنتخب الفائز ميدالياته من السباح الروسي السابق بوبوف.

انجاز كيتاجيما

وبات السباح الياباني كوسوكي كيتاجيما اول سباح ينزل تحت حاجز 59 ثانية في سباق 100 م صدرا عندما سجل رقما قياسيا عالميا جديدا مقداره 58.91 ثانية في طريقه الى احراز الذهبية.

وكان الرقم القياسي العالمي السابق وهو 59.13 ثانية بحوزة الاميركي برندان هانسن وسجله في 1 اب (اغسطس) 2006 في ايرفين الاميركية.

وحل هانسون، بطل العالم العام الماضي، رابعا في سباق امس بزمن 59.37 ثانية.

ونجح كيتاجيما في كسب رهانه الاول وهو الاحتفاظ بلقبه الاولمبي في السباق ذاته والذي ناله قبل اربعة اعوام في اثينا، وهو يسعى الى كسب الرهان الثاني والمتمثل في الاحتفاظ باللقب الاولمبي في سباق 200 م صدرا الذي تقام تصفياته اليوم الثلاثاء ودوره النهائي الخميس المقبل.

وعادت الفضية للنروجي الكسندر داله اوين بزمن 59.20 ثانية، والبرونزية للفرنسي هوغ ديبوسك بزمن 59.37 ثانية.

وقال كيتاجيما "كل ما فعلته هو التركيز على السباق وكانت النتيجة رائعة".

واحرزت السباحة الاسترالية ليبي تريكيت ذهبية سباق 100 م فراشة مسجلة 56.76 ثانية.

ونالت الاميركية كريستين ماغنوسون الفضية بزمن 57.10 ثانية، الاسترالية الاخرى جيسيكا شيبر البرونزية بزمن 57.25 ثانية.

وهي الذهبية الثانية لاستراليا في منافسات السباحة بعد الاولى لستيفاني رايس في سباق 400 م متنوعة امس الاحد عندما سجلت رقما قياسيا عالميا للمسافة.

يذكر ان تريكيت تحمل اللقب العالمي في المسافة ذاتها بالاضافة الى الرقم القياسي العالمي في سباقي 50 و100 م حرة.

وخلفت تريكيت مواطنتها بيتريا توماس التي توجت بطلة اولمبية في اثينا 2004.

وهي الذهبية الاولمبية الاولى لتريكيت بعدما كانت نالت ذهبية التتابع مع منتخب بلادها في اولمبياد اثينا 2004، وهي تملك فرصة رفع غلتها الذهبية لانها تشارك في سباقات 50 و100 م حرة والتتابع 4 مرات 100 م متنوعة.

وباتت تريكيت ثالث استرالية تحرز ذهبية السباق في الالعاب الاولمبية بعد لين ماكليمنتس عام 1968 في مكسيكو، وبيتريا توماس في اثينا 2004، وهي كانت قريبا جدا من تحطيم الرقم القياسي العالمي المسجل باسم الهولندية الهولندية اينغه دي بروين (56.61 ث) حققته في 17 ايلول (سبتمبر) 2000 في اولمبياد سيدني، الا ان الاسترالية انهت السباق بفارق 0.12 ث عن الرقم القياسي الصامد منذ 8 اعوام.

وبدت تريكيت غاضبة عندما نظرت الى الوقت الذي سجلته واكتشفت انها كانت قربية جدا من تحطيم الرقم القياسي لكن سرعان ما ادركت انها حصلت على ذهبيتها الفردية الاولى فاستعادت فرحتها العارمة وهي قالت بعد انتهاء السباق "انه امر رائع. انه افضل مما كنت اتوقع. ان اسجل افضل رقم شخصي الى جانب حصولي على الذهبية هذا امر لم احلم حتى به".

واحرزت البريطانية ريبيكا ادلينغتون ذهبية سباق 400 م حرة مسجلة 4.03.22 دقائق.

ونالت الاميركية كاثي هوف الفضية بزمن 4.03.29 دقائق، والبريطانية الاخرى جون جاكسون البرونزية بزمن 4.03.52 دقائق.

وسيطرت هوف على مجريات السباق منذ البداية بيد ان ادلينغتون خطفت منها المركز الاول في الامتار الاخيرة.

وحلت الفرنسية لور مانودو حاملة اللقب الاولمبي في اثينا 2004 ثامنة واخيرة بزمن 4.11.26 دقائق، فيما جاءت الايطالية فيديريكا بيليغريني حاملة الرقم القياسي العالمي (4.01.53 د) سادسة بزمن 4.04.56 دقائق.

وهو اللقب الاولمبي الاول لادلينغتون (19 عاما) وهي منحت بلادها ذهبيتها الاولى في السباحة منذ 48 عاما عندما نالت انيتا لونسبروغ ذهبية سباحة صدرا، علما بانه لم تصعد اي سباحة بريطانية الى منصة التتويج منذ اولمبياد لوس انجليس عام 1984.

وحطمت السباحة الزيمبابوية كيرستي كوفنتري الرقم القياسي العالمي في سباق 100 م ظهرا مسجلة 58.77 ثانية في الدور نصف النهائي.

وكان الرقم القياسي السابق ومقداره 58.97 ثانية مسجلا باسم الاميركية ناتالي كافلين خلال التجارب الاميركية في اوماها في الاول من تموز (يوليو) الماضي.

التعليق