المنتخب النسوي ينال الاحترام في غرب آسيا

تم نشره في الاثنين 4 آب / أغسطس 2008. 09:00 صباحاً
  • المنتخب النسوي ينال الاحترام في غرب آسيا

لاعبات إيران يخرجن عن القاعدة ويظفرن بلقب البطولة الكروية الأولى

 

يحيى قطيشات

عمان - انفض يوم اول من أمس سامر البطولة الأولى بخماسي كرة القدم لسيدات غرب آسيا، التي استضافها اتحادنا بمشاركة (7) منتخبات هي الأردن وإيران والعراق وسورية ولبنان وفلسطين والكويت، انفض بإنجاز إيراني هو الأول في سجل البطولات النسوية لغرب آسيا بعدما كانت السيطرة أردنية بعلامة كاملة مسجلة، حيث حملت "نشميات" منتخبنا لقب بطولة غرب آسيا للملاعب الكبرى في نسختيها الأولى والثانية على حساب اللاعبات الإيرانيات، كما تأهل منتخب الشابات إلى نهائيات آسيا في ماليزيا عن طريق المنتخب الإيراني.

لكن بطولة الخماسي "كسرت القاعدة" وأعطت التفوق واللقب للاعبات المنتخب الإيراني، وحرمت لاعباتنا من فرصة الفوز بالبطولة بعد مباراة نهائية ماراثونية جميلة وندية وممتعة حبست الأنفاس طويلا وتقلبت فيها النتيجة في لحظات الى ان حسمت في الزفير الاخير من الشوط الاضافي الثاني.

المنتخب الإيراني استحق الفوز واللقب لكن منتخبنا لم يستحق الخسارة، وقدمت لاعباته اداء للذكرى وستبقى "الملحمة" النسوية الكروية عالقة في عقول ما تابع اللقاء في المدرجات وعبر قنوات راديو وتلفزيون العرب.

منتخبنا متكامل

حشد المنتخب الإيراني كامل قواه للعودة من العاصمة عمان بلقب البطولة، خاصة بعد سلسلة الخسائر في المباريات النهائية امام منتخبنا الوطني، وظهرت لاعباته منذ المباراة الأولى امام المنتخب اللبناني بمستوى فني راقٍ وقدمن اداء رفيعا أرسل رسائل مفادها ان المنتخب قادم من اجل اللقب، وواصلت اللاعبات الإيرانيات الانتصارات بفوز كبير على سورية بنتيجة (6/2)، رغم ان الفريق تأخر بهدفين دون مقابل حتى وقت متأخر من الشوط الثاني، وأفرغت اللاعبات قوتهن في مرمى الحارسة العراقية وسجلن (16) هدفا في المباراة الثالثة بالدور الأول، ليتصدر المنتخب فرق المجموعة الأولى عن جدارة ومن دون منازع، وفي مباراة نصف النهائي تخطى المنتخب الفلسطيني بنتيجة (10/1) بأقل جهد، وفي المشهد الختامي نالت اللاعبات الإيرانيات اللقب على حساب "النشميات" بنتيجة (8/7) بعد شوطين اضافيين، في مواجهة من لقاءات الكبار ومباراة من العيار الثقيل، اثبت ان الكرة النسوية الآسيوية تسير نحو الامام وفق خطط علمية.

محصلة المنتخب الإيراني في البطولة (5) انتصارات بارزة، وسجلت لاعباته (49) هدفا ودخل مرمى حارسته (12) هدفا وهو صاحب أفضل دفاع وهجوم في البطولة.

ولعل من ابرز عناصر الفوز الإيراني بلقب البطولة وجود لاعبات على ارض الملعب ومقاعد الاحتياط بنفس المستوى الفني، وظهر ذلك بوضوح في المباراة النهائية، وأبرز لاعبات الفريق ليلى وزهرية وسهلية والحارسة فريزة ولكن أبرزهن كانت الكابتن زيفار.

منتخبنا استحق التحية

استحقت "نشميات" منتخبنا الوطني التقدير بعد المستوى الفني المتطور الذي ظهرن به خلال منافسات البطولة، فسجلن نتائج للذكرى ولم يقلل المركز الثاني من شأن منتخب أردني فتي، حيث غاب اللقب في اللحظات الأخيرة رغم أن الفوز كان في متناول أيدينا، لكن عوامل كثيرة ساهمت في ضياعه لعل أبرزها غياب اللاعبات على مقاعد الاحتياط عن أجواء اللقاء، رغم ان المدير الفني الكابتن ماهر أبو هنطش خرج بتوليفة جيدة خلال منافسات البطولة، فبدأ منتخبنا البطولة بقوة وسجل في مباراته الأولى فوزا عريضا هو الأعلى في البطولة على المنتخب الكويتي حديث التكوين بنتيجة (18-0)، ثم واصل مده الهجومي بفوز على المنتخب الفلسطيني بنتيجة (16-3)، وفي الدور نصف النهائي تجاوز المنتخب السوري بنتيجة (7-2)، قبل أن يخسر اللقاء الختامي أمام المنتخب الإيراني بنتيجة (7/8).

وفي المحصلة النهائية، نجد ان لاعبات منتخبنا الوطني سجلن (48) هدفاً، في حين دخل مرمى حارستنا (13) هدفاً وبرز خماسينا الأساسي منال المناصرة وآلاء القريني وفرح العزب وستيفاني النبر وميساء جبارة، كما قدمت ميرا زكريا وزينة بيترو ومسعدة وزميلاتهن أداء مقبولاً.

تطور

وأثبتت لاعبات منتخبات سورية وفلسطين ولبنان انهن يتقدمن الى الامام، وأصبحت كرة القدم النسوية في بلدهن تحتل مكانة بارزة على الخارطة الرياضية، فيما ستحمل الأعوام المقبلة التقدم لمنتخبي العراق والكويت بعد المشاركة من اجل الاحتكاك والاستفادة من خبرات المنتخبات الأخرى.

جهود مشكورة

نجح الاتحادان الاردني وغرب آسيا بتنظيم بطولة جيدة، حيث عملت اللجان المختلفة بصورة مثالية وسهرت على راحة الوفود المشاركة، وظهر التعاون واضحا بين اسرة الاتحادين وكان لتوجيهات سمو الأمير علي بن الحسين اثر كبير في نجاح منافسات البطولة، فحرص نائب سمو رئيس الاتحاد المهندس نضال الحديد وعضو الاتحاد محمد عليان وأمين سر الاتحاد محمد العرسان وأمين عام اتحاد غرب آسيا- مدير مدينة الحسين للشباب فادي زريقات، على حضور المباريات ومتابعة تفاصيل البطولة وتوفير وسائل الراحة للمنتخبات.

وسهر مدير البطولة اياد مضاعين وسليمان نوار ومنعم فاخوري على راحة الوفود المشاركة طوال فترة إقامتها في عمان.

تحية جماهيرية

حظيت مباريات البطولة بحضور جماهيري بارز وخاصة في مباريات منتخبنا الوطني، وشهدت المباراة النهائية تواجدا عائليا من أهالي اللاعبات ورابطة مشجعي المنتخبات الوطنية رفعت من معنويات اللاعبات، ورسمت أجواء التنافس المثير على ارض الصالة مع حضور منتخب شباب إيران لكرة اليد المشارك في البطولة الآسيوية بعمان لتشجيع منتخبه.

ولعل الدموع التي انهمرت من والدة احدى اللاعبات بعد الهدف الإيراني القاتل والذي حسم المباراة لصالحه، تبرهن على اهتمام الاسرة الاردنية بالرياضة النسوية والدعم الكبير منها للاعبات، الأمر الذي يساهم في رفع المستوى الفني.

جبارة هدافة البطولة

نالت لاعبة منتخبنا الوطني ميساء جبارة لقب هداف البطولة بعد ان سجلت (16) هدفا وحلت زميلتها ستيفاني النبر المركز الثاني بعد ان سجلت (13) هدفا، فيما جاءت لاعبة المنتخب الإيراني نسيمة في المركز الثالث برصيد (10) اهداف.

شذرات سريعة

- نالت ميساء جبارة لقب هدافة المباراة الواحدة بعد ان سجلت (6) أهداف في مرمى المنتخب الفلسطيني.

- سجل منتخبنا أعلى نتيجة في البطولة بعد الفوز الكاسح على المنتخب الكويتي بنتيجة (18/ صفر).

- كانت اول حالة طرد في البطولة للاعبة السورية سارة بكري في مباراة منتخبها امام المنتخب اللبناني.

الترتيب النهائي للمنتخبات

الأول: إيران، الثاني: الأردن، الثالث: سورية، الرابع: فلسطين.

حكام البطولة

أدار لقاءات البطولة الحكام حسين الخلايلة وعماد شريم وقريش إسماعيل ومحمد حجات ورحاب عبيدات ووصال اسعد وفريدة القطبي وهبة عابد من الأردن وشارك في التحكيم من الدول المشاركة السورية ربى رزقة والإيرانية فريشا شونج والفلسطيني زهدي عدوى والعراقي بوزاد خلف واللبناني محمد الشامي، وأشرف على التحكيم امين سر لجنة الحكام سلامة محمود، ولم تشهد مباريات البطولة اعتراضات من المنتخبات المشاركة وسارت المباريات على خير.

نقل مميز

نجحت شبكة راديو وتلفزيون العرب (ART) بقل مباريات البطولة حصريا بصورة جميلة وأسلوب حضاري متطور من خلال التواجد بأرض صالة قصر الرياضة، حيث اشرف على النقل الزميل محمد قدري حسن، الذي توالى إجراء اللقاءات المباشرة مع اللاعبات والأجهزة الفنية والمتابعين ولجان البطولة، وتوالى الزميلان المعلق الرياضي محمود جاد الله وزميله جواد حسن التعليق على المباريات على الرفع من عدد المشاهدين لمباريات البطولة، حيث يصل بث الشبكة لكل الدول المشاركة في منافسات البطولة.

النتائج الكاملة للبطولة

سورية على العراق (8/3)، الأردن على الكويت (18/صفر)، إيران على لبنان (8/2)، لبنان على العراق (7/ صفر)، إيران على سورية (6/2)، الأردن على فلسطين (16/3)، إيران على العراق (16/ صفر) سورية على لبنان (2/1)، فلسطين على الكويت (11/ صفر)، إيران على فلسطين (11/ صفر)، الأردن على سورية (7/2)، إيران على الأردن (8/7).

التعليق