أخبار

تم نشره في الأحد 3 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً

 

- وضع مصمم الأزياء اللبناني العالمي ايلي صعب اسمه على متجر خاص به في لندن، داخل المجمع التجاري الانجليزي الشهير هارودز. وأصبح اسم إيلي صعب متواجدا في ابرز المحافل العالمية من صالات عرض ورموز موضة باريسية وعلى اجساد مشاهير هوليوودية. وعبر صعب بمناسبة افتتاح متجره الجديد عن سعادته بافتتاح هذا الفرع، مؤكداً ان هذا المتجر اللندني ما هو الا خطوة في طريق توسيع انتشاره العالمي، الذي يندرج ضمن خطته لتوسيع انتاجه لخط الالبسة الجاهزة. وحقق إيلي صعب عبر متجره الجديد في هارودز، الذي حمل بموجوداته كما بهندسته روح المصمم وبصمته، انجازاً جديداً داخل السوق الانجليزية يضاف الى انجازاته.

- اختتمت شركة بيبسي الاردن حملاتها وفعالياتها الصيفية التي نظمتها وسط اجواء من المرح والحيوية. ووجدت حملاتها اقبالاً كبيراً وردود فعل ايجابية من قبل المشاركين فيها، وانعكاساً لحرص بيبسي على التفاعل مع الشباب ومحبي رياضة كرة القدم، وانسجاماً مع تشجيع الشركة للشباب على ممارسة رياضة كرة القدم التي تحظى باهتمام محلي وعالمي ملموس. وكانت بيبسي افتتحت موسم الصيف بإطلاق فعاليات "شوت مين قدك" بالتعاون مع نجم كرة القدم الأردني حارس المرمى عامر شفيع في عدد من المراكز في عمان وفي ساحة الثورة العربية الكبرى في العقبة. وتخللت الموسم مسابقات رياضية وجوائز عديدة ومتنوعة، حيث قام المشاركون بمحاولة تسديد الاهداف لتدخل اسماؤهم في سحب يخولهم للحصول على الجائزة الكبرى التي تصل الى آلاف الدنانير. وأقيمت الحملة على مدى اربعين يوماً بالتعاون مع اذاعتي مزاج إف إم وفن إف إم، حيث تم السحب على اسماء المتسابقين الذين قاموا بإرسال الرقم الموجود تحت اغطية عبوات بيبسي البلاستيكية عبر رسالة قصيرة على ارقام معينة، وبلغت قيمة مجموع الجوائز المقدمة يومياً 2000 دينار اردني. وأعلنت بيبسي عن اسماء الفائزين بالجوائز الاسبوعية والجائزة الكبرى، إذ فاز بالجائزة الكبرى وقيمتها 50 الف دينار عماد سميح حلمي عنبتاوي، أما عن الجوائز الاسبوعية وقيمتها 10 آلاف دينار فقد فاز بها كل من محمد زاهي حسن ابو عادي، ومحمود الحموري، وردينة ابو ربيع، ومحمد ابو دحيلة ومحمد صلاح. وعبر المدير العام لشركة بيبسي طارق السقا عن سعادته بنجاح الحملات الصيفية، مشيرا إلى ما تم تحقيقه من خلق أجواء من المرح والنشاط والتفاعل مع الشباب.

- صدرت أخيرا النشرة العلمية الثقافية غير الدورية الأولى عن الملحقية الثقافية بسفارة دولة الامارات العربية المتحدة في الأردن. واشتمل العدد الجديد على عدة مواضيع علمية، مثل اعطاء الدكتوراة في الادارة الفخرية للشيخ د. سلطان القاسمي من الجامعة الأردنية في ايار (مايو) الماضي، تقديرا لجهوده العلمية والثقافية التي جاوزت حدودها دولة الامارات لتشمل العالم. كما اشتمل العدد على خبر اعطاء الدكتوراة الفخرية لوزير التعليم العالي والبحث العلمي الشيخ نهيان ابن مبارك، من جامعة القدس، لإصراره على تقديم كل العون والمساعدة لمؤسسات التعليم العالي الفلسطينية وفي مقدمتها جامعة القدس. وضم أنشطة محلية في مشاركات الملحقية الثقافية في المشهد الثقافي الأردني، وأخبار الجامعات والتعليم العالي، إضافة إلى مكتبة الملحقية الثقافية في الأردن، التي توفر خدمة التبادل الثقافي مع كافة المكتبات الاردنية، وأخبار الخريجين والحاصلين على شهادات الماجستير والدكتوراة من الجامعات الأردنية.

التعليق