الفوز على شقيقته ليس الحافز لغاي

تم نشره في الجمعة 1 آب / أغسطس 2008. 09:00 صباحاً

 

رالي - عندما كان صغيرا لم يفكر العداء الامريكي تايسون غاي مطلقا في انه سيصبح بطلا اولمبيا وكان التغلب على شقيقته في سباق هو التحدي الاكبر بالنسبة له.

لكن في الوقت الحالي يجد جاي نفسه وسط اهم سباق في دورة بكين الاولمبية وهو سباق 100 متر الذي من المرجح ان يضم اسرع العدائين على مر العصور وهم غاي والجامايكي اوسين بولت حامل الرقم العالمي ومواطنه اسافا باول حامل الرقم العالمي السابق.

وقال غاي للصحفيين بعد تسجيله زمنا مفاجئا قدره 9.68 ثانية لكن بمساعدة الرياح ليفوز بسباق 100 متر خلال التجارب الاولمبية الاميركية: "الحصول على الميدالية الذهبية هو اكبر حافز لي".

وكان هذا هو اسرع زمن لعداء تحت اي ظروف على مر التاريخ واكد غاي الذي سجل رقما اميركيا جديدا قدره 9.77 ثانية في تصفيات التجارب الاولمبية الاميركية انه يريد المزيد.

وقال غاي الذي سيتم 26 عاما بعد افتتاح دورة بكين بيوم واحد: "اريد ادخار الافضل للنهاية. امالي ضخمة قبل خوض الدورة الاولمبية".

لكن امال غاي تقلصت بعد خمسة ايام من تسجيله للرقم المفاجيء اذ تعرض لشد في اوتار ركبته اليسرى وسقط على ارض المضمار خلال اول منعطف في تصفيات سباق 200 متر بالتجارب الاولمبية الاميركية.

وذهبت احلام غاي في الفوز بسباقي 100 و200 متر معا ادراج الرياح كما تبخرت اماله في الفوز بثلاث ذهبيات معا مثلما فعل في بطولة العالم العام الماضي في اوساكا باليابان.

وبعدما تعرض باول لاصابة في تموز (يوليو) الماضي اصبح بولت المرشح الاوفر حظا للفوز لكن غاي حذر من استبعاده من المنافسة في بكين، وقال غاي للصحافيين: "سأكون في كامل استعداداتي لسباق 100 متر وسباق التتابع اربعة في 100 متر ايضا".

وفي عام 2004 فشل غاي في التأهل لسباقي 100 و200 متر في دورة اثينا وفي عام 2007 فاز باللقب في السباقين خلال البطولة الوطنية الاميركية.

وحتى يجعل غاي قصته اكثر اثارة فانه نجح في الفوز بالسباقين عندما كان مدربه الاصلي لانس برومان موجودا في السجن، وفي ظل توجيهات وارشادات برومان والنصائح الفنية من البطل الاولمبي السابق جون درمونود دخل غاي في مقارنة مع عظماء الرياضة عندما سجل 9.84 ثانية في سباق 100 متر ثم 19.62 ثانية وهو ثاني اسرع رقم في تاريخ سباق 200 متر خلال البطولة الوطنية الامريكية عام 2007.

وقال اتو بولدون عداء ترينيداد وتوباغو الحاصل على اربع ميداليات اولمبية لمجلة "سبورتس ايلاستريتد" بعد البطولة الوطنية الاميركية: "غاي يدفعنا لان نطلق عليه افضل عداء للمسافات القصيرة سار على الارض يوما، يجب ان يدعم مشواره ببعض الالقاب العالمية والاولمبية لكن وفقا لما رأيته فان الناس ستذكر اسمه ضمن القائمة المختصرة للعظماء بجانب كارل لويس وموريس غرين ومايكل جونسون".

التعليق