النعيمي يشيد بالداعمين لاستضافة البطولة العربية المدرسية

تم نشره في الثلاثاء 29 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً
  • النعيمي يشيد بالداعمين لاستضافة البطولة العربية المدرسية

 

اللجنة الإعلامية

عمان - أشاد وزير التربية والتعليم رئيس اللجنة المنظمة العليا للألعاب الرياضية المدرسية العربية السابعة عشرة د. تيسير النعيمي بمساندة الجهات الداعمة من مؤسسات عامة وأهلية، وعبر عن شكر وتقدير الأسرة التربوية لرئيس الوزراء المهندس نادر الذهبي على دعمه لاستضافة الأردن لهذه الألعاب، مشيرا خلال ترؤسه اجتماع اللجنة المنظمة العليا الذي عقد أمس في مقر وزارة التربية الى اهمية عكس الصورة الحضارية للأردن من خلال حسن استقبال الوفود العربية ضيوف الأردن المشاركين في الألعاب التي تقام لأول مرة في الأردن بمشاركة قياسية بلغت (18) دولة عربية.

وقال النعيمي: لقد تم الأخذ بالاقتراحات التي طرحت خلال الاجتماع الأول للجنة العليا حيث تم تعديل شعار الألعاب بإضافة البعد العربي له، كما كثفت اللجان المعاونة من استعداداتها لضمان نجاح هذه الألعاب بصورة قياسية تنسجم مع حجم المشاركة العربية الكبير الذي جاء بفضل ما يتمتع به الأردن من موقع متقدم بين اشقائه العرب في قدرته على إنجاح الدورات الرياضية الكبرى نظرا لتوفر الكوادر الفنية والادارية المؤهلة لادارة مثل هكذا دورات.

وأضاف النعيمي: لقد اثمرت الشراكة التي تجمع اتحاد الرياضة المدرسية ووزارة التربية والتعليم من جهة مع اللجنة الأولمبية وكافة المؤسسات العامة والخاصة ومع الاتحادات الرياضية ذات العلاقة بالألعاب الرياضية العربية من جهة ثانية، عن استكمال كافة الاستعدادات الفنية والادارية لاستضافة ناجحة لهذه الألعاب، الأمر الذي يعطي مؤشرا حقيقيا عن حجم العمل المبذول الذي بدأ مبكرا في التحضير لهذه الألعاب. وعبر النعيمي عن ارتياحه لما تم انجازه من تحضيرات مشيدا بجهود كافة العاملين في اللجان المعاونة الادارية منها والفنية.

من جانبه قدم أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية والفنية رئيس مجلس ادارة اتحاد الرياضة المدرسية د. فواز جرادات عرضا شاملا عن استعدادات المنتخبات المدرسية المشاركة والتي صعدت من تحضيراتها بإقامة معسكرات تدريبية خارجية مشيرا الى ان التدريب على فقرات حفل الافتتاح الذي سيحظى بالرعاية الملكية السامية يسير وفق الخطة الموضوعة لذلك ومبينا ان الخبير المصري الذي حضر خصيصا لهذه الغاية قد ابدى ارتياحه الكامل لسير العمل الخاص بحفل الافتتاح.

وقال جرادات: من خلال الزيارات التي قمت بها الى وزارة الداخلية ووزارة السياحة والمجلس الأعلى للشباب وأمانة عمان الكبرى وجامعة العلوم التطبيقية شعرنا بأن كافة المؤسسات العامة والخاصة هي شريك استراتيجي لنا في هذه الألعاب التي تعتبر حدثا وطنيا يهم الأردنيين جميعهم، الأمر الذي يؤكد حرص الجميع على انجاح هذه الألعاب.

من جهته أشاد رئيس المجلس الأعلى للشباب د. عاطف عضيبات بالتحضيرات الجادة التي باشرتها وزارة التربية والتعليم في وقت مبكر من هذا العام الأمر الذي يشير الى ان العمل يسير وفق خطط مدروسة ويعبر عن حرص كافة العاملين على تقديم كل جهد ممكن لإنجاح الألعاب.

وعبر أمين عام وزارة السياحة فاروق الحديدي عن دعم الوزارة بإقامة حفل فني كبير للفرق المشاركة ضمن البرامج المصاحبة للألعاب مؤكدا دعم وزارة السياحة لهذه الألعاب في ظل سعي وزارة التربية والتعليم الى ربط الرياضة بالسياحة.

وكان مدير الدورة محمد عثمان قد قدم عرضا شاملا عن اماكن اقامة المسابقات التي تشمل كرة القدم، كرة السلة، كرة اليد، الكرة الطائرة، الريشة الطائرة، كرة الطاولة، السباحة وألعاب القوى لفئتي الطلاب والطالبات، كما عرض المطبوعات الخاصة بالألعاب التي تم اعتمادها من قبل اللجنة العليا، فيما عرض مخرج حفل الافتتاح عضو قسم المهرجانات في الوزارة خالد جبر الخطوات التي انجزت مشيرا الى ان العمل يسير وفق البرنامج الزمني لذلك.

التعليق