البرازيلي شيدت يحظى برفيق في منافسات القوارب الشراعية

تم نشره في الأحد 27 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 لندن - بعد ان احرز ذهبيتين وفضية واحدة في مسابقة القارب الفردي فئة "ليزر" سيحظى البرازيلي روبرت شيدت برفيق في سعيه نحو المزيد من الانجازات الاولمبية في منافسات القوارب الشراعية بدورة بكين الاولمبية.

وانتقل شيدت البالغ من العمر 35 عاما للتنافس في مسابقة الكيلبوت فئة " ستار" منذ دورة اثينا 2004 وسيشاركه برونو برادا في قيادة القارب هذا العام.

واحرز شيدت اول ميدالية ذهبية في دورة اتلانتا 1996 متفوقا على البريطاني بن اينسلي في سباق مثير. وثأر المتسابق البريطاني لنفسه في دورة سيدني 2000 واكتفى شيدت بالفضية.

وبعد ان انتقل اينسلي لمنافسات القوارب الثقيلة فئة "فين" في دورة اثينا نجح شيدت في الفوز بالذهبية مرة أخرى في القارب الفردي فئة "ليزر".

وفاز شيدت ببطولة العالم للمرة الثامنة في البرازيل عام 2005 لينتقل بعدها الى منافسات قوارب الكيلبوت فئة "ستار" برفقة برادا. ويرى كثيرون ان منافسات قوارب "ستار" تحتاج الى مهارات عالية أكثر من اي فئة أخرى من السباقات الاولمبية في رياضة القوارب الشراعية.

وقال شيدت لرويترز "لا زلت استمتع بممارسة هذه الرياضة ولدي نفس الحافز للمنافسة. لكن بعد 18 عاما من المشاركة في فئة ليزر بث التحول لمنافسات قوارب ستار نشاطا جديدا في نفسي."

واحتل الثنائي البرازيلي المركز السادس في بطولة العالم 2005 ثم المركز الثاني في العام التالي قبل الفوز بلقب بطولة العالم في 2007 بالبرتغال.

واكتفى شيدت وبرادا بالمركز الثالث في بطولة العالم هذا العام في ميامي بالولايات المتحدة لكنهما يشعران بالثقة قبل اولمبياد بكين بعد الفوز بسباق تجريبي في شينجداو العام الماضي.

وقال شيدت "سيتنافس على الارجح عشرة منافسين على الذهبية."

التعليق