تلفزيون الواقع ليس واقعيا بالكامل

تم نشره في الاثنين 21 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً
  • تلفزيون الواقع ليس واقعيا بالكامل

 

نيويورك- تسعى جودي بولتون للشهرة التي يحققها لها الظهور على برنامج "الاخ الاكبر" ولو كان ذلك لمدة 15 دقيقة فقط.

ولحرصها الشديد على الظهور في البرنامج التحقت جودي (51 عاما) وهي معالجة نفسية وأم بمعهد تلفزيون الواقع الجديد في نيويورك وهي واحدة من عدد متزايد من الافراد على جانبي الاطلسي يسعون للحصول على مساعدة تتيح لهم الظهور في تلفزيون الواقع.

وفي استراحة خلال دورة تستغرق ثلاث ساعات، قالت جودي "اريد 15 دقيقة من الشهرة مثل الجميع". وجودي ضمن حوالي 30 شخصا دفعوا 140 دولارا لحضور الدورة الثانية التي ينظمها المعهد.

وتدرك بولتون المفارقة التي ينطوي عليها الالتحاق بدورة دراسية تعلم الشخص أن يكون طبيعيا وتضيف "تقول لنفسك.. لماذا احتاج لذلك لأن الواقعية تعني ان تكون على طبيعتك.. لماذا تحتاج للالتحاق بمدرسة لتكون على طبيعتك". ولكنها تلتحق مع كثيرين بهذه الدورات.

وفي لندن يتوافد راغبو الظهور في تلفزيون الواقع على المعهد المركزي للخطابة والدراما، الذي حقق شهرته من تدريس المسرح التقليدي لأمثال لورانس اوليفييه وفانيسا ردجريف وجودي دينش.

وتلقت المدرسة اربعة آلاف طلب للالتحاق بفصل تعليم التمثيل، الذي يقبل 47 طالبا. ويقول جيفري كولمان رئيس قسم التمثيل ان معظمهم جاء للمكان الخطأ.

وقال كولمان "لسوء الحظ وبصراحة تم استبعاد عدد كبير من الناس. لا يوجد هنا 15 دقيقة من الشهرة. الامر يتعلق بمهنة مدى الحياة.. رحلة في دهاليز هذا الفن طول العمر".

لكن روبرت جالينسكي المدرب والممثل والمنتج يرى ان السوق بها فراغ. وافتتح معهد تلفزيون الواقع في نيويورك بعدما ساعد في تحضير مربي الحيوانات جورجي بندرسكي للمنافسة في احد برامج تلفزيون الواقع على شاشة قناة "انيمال بلانيت" (كوكب الحيوانات).

وجاء بندرسكي في المركز الثالث وهو حاليا يدرس للطلبة في معهد جالينسكي اهم عشر نصائح، وتشمل معرفة كيفية استخدام ادوات التجميل وتحضير الازياء واطلاع المصورين على ما ينوي المتسابق عمله حتى لا تفوتهم اللقطات.

ويقول جالينسكي ان النقد الموجه لمدرسته بأنها تدرب الناس على التصرف بشكل طبيعي نقد ساذج.

ويضيف "تلفزيون الواقع ليس التلفزيون الواقعي. كل شيء مدبر ومخطط ولكنها دراما من دون نص مكتوب فحسب. لذا اذا اعتقدتم انكم تشاهدون اشخاصا حقيقيين يتصرفون على طبيعتهم فإنكم واهمون".

ويقدم لطلبته الوصايا الثماني لتلفزيون الواقع من بينها الثقة بالذات وليس الغرور وقول كلمة "نعم" قدر الامكان وإلا يقول المتقدم ابدا انه ممثل.

وتصور خمس كاميرات تلفزيونية كل حركات الطلبة وتعرضها على شاشات تلفزيون ضخمة داخل الغرفة لإعداد من الطلبة لتحمل ضغط المتابعة المستمرة.

وينصح منتج مسؤول عن اختيار المشاركين في برامج تلفزيون الواقع الطلبة بما ينبغي ان يفعلوه وما لا ينبغي في اختبارات اختيار المتسابقين في هذه البرامج.

ويقول بيلي جارسيا المتسابق السابق في سلسلة "الناجي" سرفايفر الاميركية ان تلفزيون الواقع وسيلة جيدة للمتعة وكسب المال. ويضيف "ما ازال اكسب مالا منه بعد عامين".

من برامج مثل "الاخ الاكبر" حيث تتابع الكاميرات مجموعة من الغرباء تعيش معا الى برامج المواهب لاختيار أفضل مغنّ أو عارضة ازياء أو أفضل مصمم ازياء أو افضل طاهٍ أو افضل راقص حقق تلفزيون نسبة مشاهدة عالية لساعات لا تحصى في العقد الماضي. ويسهم تلفزيون الواقع بنحو 127 ساعة عرض يتابعها الاميركيون على شاشات التلفزيون كل شهر.

ويرجع الفضل الكبير لتوطيد اقدام هذا النوع من البرامج التلفزيونية الى عرض برنامج الاخ الاكبر في هولندا في عام 1999.

وحقق هذا الاتجاه نسبة مشاهدة عالية جدا وتابعه أكثر من ملياري شخص في 50 دولة، ولكن بدأت شعبيته تضعف في بعض الدول مثل استراليا والهند حيث تفيد نسب المشاهدة بتراجعها.

غير ان جون دي مول، الذي ابتكر برنامج "الاخ الاكبر" الاصلي، قال لصحيفة فاينانشال تايمز ان برنامجه الجديد "القفص الذهبي" هو المرحلة التالية من تلفزيون الواقع. ويضم البرنامج عشرة متسابقين يعيشون في قصر مثل المليونيرات ويشجع كل منهم على دفع الآخرين لمغادرته بالقوة.

ومع البرامج الجديدة يظهر نجوم جدد لتلفزيون الواقع يريديون ان تتحقق لهم الشهرة ولو لمدة 15 دقيقة.

وفي الآونة الاخيرة انتقلت كريستينا بويس لضواحي نيويورك من الاسكا وهي تعمل في مركز رياضي نصف الوقت وتقول انها ستعود لوطنها بعد انتهاء الدورة الدراسية وستشطب عبارة "ممثلة/عارضة ازياء" من بطاقة التعريف بمجال عملها حسب توصيات جالينسكي.

وقالت "ارى ان تلفزيون الواقع سيلبي الرغبة التي دفعتني بداية لمجال التمثيل. لدى الرغبة في ان اعبر عن نفسي ان اخرج ما بداخلي وليس ثمة اسلوب اكثر واقعية وطبيعية من تلفزيون الواقع".

وبعد ان قدم جالينسكي الشهادات لبلوتون وبويس وخريجين آخرين يدعوهم "للخروج الى العالم وأن يكونوا على طبيعتهم".

واجتذب معهده بالفعل اهتماما من شركات الانتاج وشبكات الكيبل المدفوع ويريدون تقديم برنامج في تلفزيون الواقع عن معهده لتلفزيون الواقع.

التعليق