فيلبس ينهي التجارب الاولمبية الاميركية بفوز مثير في سباق100 متر فراشة

تم نشره في الاثنين 7 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً
  • فيلبس ينهي التجارب الاولمبية الاميركية بفوز مثير في سباق100 متر فراشة

 

اوماها(نبراسكا) - انهى مايكل فيلبس التجارب الاولمبية الاميركية في السباحة بفوز ساحق في سباق 100 متر فراشة اول من امس السبت واضعا اللمسات النهائية على برنامج استعداداته لخوض دورة بكين التي تقام في العاصمة الصينية الشهر القادم.

وبعد سبعة ايام خاض خلالها 15 سباقا وحطم فيها رقمين عالميين اكمل فيلبس مهمته ببراعة في جدول منافساته خلال الاولمبياد الذي يتضمن المشاركة في ثمانية سباقات وهو ما يزود السباح البالغ من العمر 23 عاما بذخيرة كافية لمعادلة انجاز مارك سبيتز بالحصول على سبع ذهبيات في دورة العاب اولمبية صيفية واحدة.

وقال فيلبس للصحافيين "هذه التجارب سارت بالطريقة التي اردتها. انا سعيد ومستعد للتحدي القادم امامي."

واضاف "أوشك أسبوع من المنافسات على النهاية. يجب ان نعد انفسنا للدورة الاولمبية ونتمنى ان نعود مرة أخرى بعد شهر ونثبت للعالم ان الفريق الاميركي هو الافضل هناك."

وكان سباق 100 متر فراشة مجالا مثيرا للتنافس بين اسرع اثنين من السباحين في العالم وهما ايان كروكر حامل الرقم العالمي وفيلبس صاحب ذهبية دورة اثينا عام 2004.

وظل التنافس قائما بين السباحين قبل ان ينتزع فيلبس الصدارة قرب النهاية بعدما سجل 50.89 ثانية لينجح في اكمال سلسلة انتصاراته في السباقات الخمسة التي شارك فيها وهي 200 و400 متر متنوع و100 و200 متر فراشة و200 متر حرة.

كما سيشارك فيلبس في ثلاثة سباقات للتتابع مع الفريق الاميركي خلال الدورة الاولمبية التي تقام في اغسطس اب القادم.

وبعد بداية خاطئة واستبعاده من سباق 100 متر حرة تشبث كروكر بفرصته الاخيرة للحاق بالفريق الاميركي المشارك بدورة بكين عندما حاول ايقاف سلسلة انتصارات فيلبس في سباق 100 متر فراشة.

وقال كروكر "اعتقد انها ليست بمفاجأة ان اسعى للفوز بالذهبية في سباق 100 متر فراشة ومحاولة ابعاد مايكل عنها."

وكانت الفترة المسائية من التجارب بدأت بشكل رائع عندما حطمت مارجريت هويلزر الرقم العالمي في سباق 200 متر ظهرا للسيدات بعدما سجلت دقيقتين و6.09 ثانية بفارق 0.30 ثانية عن الرقم السابق الذي حققته كيرستي كوفنتري سباحة زيمبابوي في وقت سابق من العام الحالي.

واحتلت اليزابيث بيسيل المركز الثاني بزمن قدره دقيقتان و6.92 ثانية فيما جاءت هايلي مكريجوري التي سجلت رقما عالميا خلال تصفيات 100 متر ظهرا في المركز الثالث لتتبدد احلامها في المشاركة بنفس السباق خلال الاولمبياد.

ومع تبقي يوم واحد من المنافسات كان هذا الرقم العالمي الثامن الذي يتحطم خلال التجارب فيما عادل احد السباحين الرقم العالمي في سباق 200 متر ظهرا للرجال.

وتوجت كاتي هوف جهودها خلال التجارب بانتصار ساحق في سباق 800 متر حرة بعد ان احتلت المركز الاول بفارق يزيد على خمس ثوان امام كاتي زيجلر بطلة العالم وصاحبة المركز الثاني بعد ان سجلت ثماني دقائق و20.81 ثانية.

وضمنت هوف المشاركة في نفس عدد السباقات التي سيشارك فيها فيلبس بعد ان حجزت مكانها في سباقات 200 و400 متر متنوع و200 و400 و800 متر حرة.

وقالت هوف التي تأهلت ايضا للمشاركة في سباق اربعة في 200 متر تتابع "لقد تعلمت كيف اتعامل مع الامر. انه جدول مثير للتحدي بالطبع من الناحيتين الذهنية والبدنية لكنه امر اشعر بانني استطيع ان افعله. بعد ان فعلته الان فانه يمنحني الكثير من الثقة في تكرار الامر مرة أخرى."

وفاز جاريت ويبر جال بسباق 50 مترا للسباحة الحرة مسجلا رقما اميركيا جديدا قدره 21.47 ثانية فيما جاء بن ويلدمان توبرينر بطل العالم في المركز الثاني.

وتبددت امال جاري هال الابن صاحب ذهبية اولمبياد اثينا 2004 في ان يصبح اول سباح يفوز بنفس السباق في ثلاث دورات اولمبية مختلفة بعدما حل رابعا خلال التجارب.

هال المثير للجدل ينهي تجارب وسط خيبة أمل

ترك السباح المثير للجدل دائما جاري هال الابن مسرح الاحداث بالطريقة التي كان يتوقعها الناس تماما اول من امس السبت بعد ان اشهر كل اسلحته من اجل حجز مكانه في الفريق الاميركي في دورة بكين الاولمبية الشهر القادم.

ونال هال تحية هائلة من الجماهير اثناء وقوفه على منصة الانطلاق قبل بداية سباق50 مترا للسباحة الحرة خلال التجارب الاولمبية الاميركية وهو ينوي الدفاع عن مكانته امام منافسيه الصاعدين الذين يريدون انهاء عهده بعد حصوله على ذهبيتين سابقتين في نفس السباق بالالعاب الاولمبية.

وبعد دقيقة واحدة فشلت مساعي هال في اللحاق بالفريق الاميركي المشارك في الالعاب الاولمبية للمرة الرابعة وتبددت اماله في ان يصبح اول سباح يفوز بنفس السباق في ثلاث دورات اولمبية مختلفة بعد ان احتل المركز الرابع.

ودخل هال التجارب وهو يبدو قريبا من التأهل وشق طريقه مثلما فعل في كثير من المرات نحو الصدارة عندما احتاج الى ذلك ونجح في هذا خلال التصفيات الاولية وفي قبل النهائي.

لكن الحظ تخلى عن هال (33 عاما) في النهائي لينجح جاريت ويبر جال في الحصول على المركز الاول بعد ان سجل رقما اميركيا جديدا قدره 21.47 ثانية تلاه بن ويلدمان توبرينر في المركز الثاني لينجح الاثنان في حجز المركزين المؤهلين للالعاب الاولمبية.

وقال هال للصحافيين "لقد حصلت على المركز الرابع وكان السباق رهيبا للغاية وانا فخور جدا به. مستقبل السباقات القصيرة مشرق للغاية في الولايات المتحدة. انا سعيد بكوني جزءا من تاريخ السباقات القصيرة في الولايات المتحدة."

وكان هال واحدا من اكثر الشخصيات النابضة بالحياة في عالم السباحة وواحدا من اكثر السباحين موهبة بعدما حصل على عشر ميداليات من بينها خمس ذهبيات في ثلاث دورات اولمبية.

لكن تعليقات هال المثيرة للجدل بعيدا عن احواض السباحة هي ما جعلته من اكثر الشخصيات الرياضية شهرة دون اغفال انجازاته الرياضية بالطبع.

ففي دورة سيدني الاولمبية عام 2000 اشعل هال غضب الدولة المضيفة بعدما اكد ان الفريق الامريكي في سباق اربعة في 100 متر تتابع سيسحق نظيره الاسترالي وكأنه يعزف على أوتار الجيتار.

لكن عندما تغلب الفريق الاسترالي على نظيره الاميركي صعد سباحو الفريق الفائز الى منصات التتويج وهو يلوحون بايديهم وكانهم يعزفون على الجيتار كنوع من السخرية تجاه هال.

ولم يشعر هال ابدا بالخوف من اتهامه باثارة الجدل وسافر الى اوماها على متن طائرة خاصة واخذ يتعجب من سلسلة الارقام العالمية التي تتحطم في الاونة الاخيرة واكد ان الامر يتعلق بالمنشطات اكثر من تعلقه باستخدام ازياء سباحة مصممة بتقنية حديثة.

التعليق