كينيا تدرس استبعاد كيمبوي من المشاركة في دورة بكين الاولمبية

تم نشره في الأحد 6 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً

 

نيروبي  - أكد كيبتشوجو كينو رئيس اللجنة الاولمبية الكينية يوم أمس السبت ان كينيا قد تستبعد العداء ايزيكيل كيمبوي البطل الاولمبي في سباق الموانع من فريقها المشارك في دورة بكين الاولمبية اذا لم يغير اسلوبه في القفز.

وابلغ كينو لرويترز بان كيمبوي قفز خارج الحواجز في طريقه للفوز بالتصفيات الكينية متفوقا على بريمين كيبروتو بطل العالم وريتشارد ماتيلونج بطل افريقيا.

وقال كينو "سوف اراقبه واتأكد من انه يتبع اساليب القفز المقبولة وفقا للوائح العاب القوى. لم يقفز من فوق حاجز لكنه قفز بعيدا عنه."

واوضح كينو انه سيرسل بول كيبسيلي كويتش صاحب المركز الرابع في التصفيات الى روما وباريس للمشاركة في لقائين ضمن الدوري الذهبي لالعاب القوى استعدادا للانضمام لتشكيلة كينيا لدورة بكين اذا تم استبعاد كيمبوي.

وقال كينو الفائز بذهبية سباق 3000 متر موانع في دورة ميونيخ الاولمبية عام 1972 "لا يمكننا المجازفة بالدفع بمثل هذا الرياضي في الاولمبياد. اذا لم يتحسن سوف نستبعده ونضم كويتش للفريق."

لكن كيمبوي لم يعتذر وقال للصحافيين "انا سعيد بالفوز الذي حققته بطريقة نزيهة. تركيزي ينصب الان على احراز ميدالية ذهبية اولمبية."

وفيما يلي تشكيلة فريق العاب القوى لدورة بكين الاولمبية..

الرجال..

الماراثون.. مارتن ليل وصمويل وانجيرو وروبرت تشيريوت.

سباق عشرة آلاف متر.. موسيز نديما ماساي ومارتن ايرونجو وميكا كوجو.

سباق خمسة آلاف متر.. ادوين تشيرويوت سوي وايليود كيبتشوجي وتوماس لونجوسيوا.

سباق 1500 متر.. اجوستين تشوجي واسبيل كيبروب ونيكولاس كيمبوي.

سباق 800 متر.. ويلفريد بونجي وبواز لالانج والفريد كيرو.

سباق 400 متر.. فينسنت مومو.

سباق الموانع.. ايزيكيل كيمبوي وبريمين كيبروتو وريتشارد ماتيلونج.

سباق المشي لمسافة 20 كيلومترا.. ديفيد كيموتاي.

السيدات

الماراثون.. كاثرين نديريبا ومارتا كومو وسيلينا كوسجي.

سباق عشرة الاف متر.. لوسي وانجوي كابو وجريس كوامبوكا موماني ولينيت جيبكيموي ماساي.

سباق خمسة آلاف متر.. فيفيان تشيريوت وبريسكا جيبلتينج تشيرونو وسيلفيا كيبيت.

سباق 1500 متر.. فيولا كيبيوت ونانسي جيبيت لاجات.

سباق 800 متر.. باميلا جيليمو وجانيت جيبكوسجي.

سباق 400 متر.. اليزابيث موتوكا.

سباق الموانع.. ايونيس جيبكورير وروث بوسيبوري نيانجاو وفيرونيكا نيارواي.

التعليق