"خارج التغطية" يفوز بجائزة "الاهقار الذهبي" في وهران

تم نشره في السبت 5 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً

 

وهران - فاز فيلم "خارج التغطية للمخرج السوري عبداللطيف عبدالحميد بالجائزة الذهبية في الدورة الثانية لمهرجان وهران السينمائي المكرس للفيلم العربي الذي اختتم مساء أول من أمس الخميس بحفل توزيع الجوائز الذي اضفى عليه مغني الراي خالد طابعا خاصا.

ومنح فيلم "خارج التغطية" لعبداللطيف عبدالحميد جائزة "الاهقار الذهبي" ارفع جوائز المهرجان والمرفقة بمكافأة مالية تصل الى50 الف دولار.

وقال المخرج السوري عقب تسلمه الجائزة انه يزور الجزائر للمرة الاولى لكنه احب ان يروي حكاية عن طفولته حين كان في المدرسة السورية يؤدي تحية العلم الجزائري قبل تحية العلم السوري وينشد النشيد الوطني الجزائري "واليوم ردت الجزائر في وهران الجميل بأكبر منه".

واضاف عبدالحميد في شبه اعتذار عن نيله الجائزة بين12 مشاركة عربية في فئة الافلام الروائية الطويلة "الافلام كلها كانت في مهرجانات مختلفة وكانت نتائجها وجوائزها مختلفة". وكان هذا الفيلم شارك في4 مهرجانات عربية من دون ان يحظى بأي جائزة.

وترأس لجنة التحكيم الفنان السوري دريد لحام وشارك في عضويتها كل من الفنانة المصرية الهام شاهين واللبنانية كلوديا مارشاليان والجزائرية بهية راشدي والفنان المغربي محمد مفتاح والناقد العراقي عرفان رشيد والمخرج ومدير مهرجان دبي السينمائي مسعود امرالله علي.

غير ان السينما المغربية كانت الرابح الاكبر في المهرجان فقد حصلت على جائزة الاخراج التي منحت لأحمد المعنوني عن فيلمه "القلوب المحترقة".

وسبق لهذا الفيلم الذي يعتبر الاكثر فنية في المهرجان ان نال جائزة المهرجان الوطني للفيلم المغربي عام 2007. كذلك فازت السينما المغربية بجائزة لجنة التحكيم الخاصة التي منحت لفيلم داوود اولاد السيد "في انتظار بازوليني".

وسبق لهذا الفيلم ان حاز جائزة "افضل فيلم عربي" في مهرجان القاهرة السينمائي عام 2007. ونالت هذه السينما ايضا تنويها عن فيلم "لحن جنائزي" لمحمد مفتكر احد اكثر الشباب الواعدين في السينما المغربية والذي شارك في باب الفيلم القصير وقد تسلم الجائزة في وهران منتج الفيلم فؤاد شيلا.

ومنحت السينما المصرية جائزتان في وهران هما جائزة السيناريو لفيلم يسري نصرالله "جنينة الاسماك" وجائزة افضل ممثل لاحمد السقا عن دوره في فيلم "الجزيرة" للمخرج شريف عرفة.

اما جائزة افضل دور نسائي فكانت من نصيب اللبنانية ندى ابو فرحات عن دورها في فيلم "تحت القصف" للمخرج فيليب عرقتنجي وهي اهدت جائزتها لكل من الممثل جورج خباز عن دوره الى جانبها في الفيلم والى المخرج الذي بدأ العمل على فيلم جديد.

وحصلت الجزائر على جائزة افضل صورة لاحمد مسعد الذي ادار تصوير فيلم "ايروان" للمخرج ابراهيم تساكي وهو فيلم تدور احداثه في الصحراء الجزائرية.

وفي مجال الفيلم القصير منحت جائزة واحدة قيمتها30 الف دولار لفيلم التونسي "يموت الحوت" لمليك عمارة بينما منح تنويه ثان لفيلم المصري كريم فانوس "ايدين ناعمة".

ومنح المهرجان جائزة اهقار ذهبي تكريمية للممثل الجزائري علي كويرات الذي لعب في ابرز الافلام الجزائرية وفي فرنسا وايضا مع يوسف شاهين وخيري بشارة ادوارا مشهودة وكذلك في المسرح.

ومنحت كذلك جائزة مماثلة للفنان المصري محمود ياسين الذي قال مثله مثل الضيوف الآخرين كلمات اثنت على المهرجان وعلى الضيافة الجزائرية "كنا نحبكم كثيرا واليوم نحبكم اكثر" قالها رئيس لجنة التحكيم دريد لحام قبل ان يبدأ اعلان النتائج. وانتهت السهرة الختامية لمهرجان وهران الثاني بإعلان مديره حمراوي حبيب شوقي عن موعد الدورة المقبلة التي ستقام بين2 و 9 تموز(يوليو) عام 2009.

وكما العادة في وهران لا يكون الفن السينمائي الا بحضور الموسيقى. وقد غنى ملك الراي خالد اغانيه المعهودة لضيوف المهرجان الذين كان بينهم الفنانات الجزائريات المغنيات شابة زهوانية وامل وهبي اضافة للمغني الشاب عبدو درياسة ابن مغني الطرب الجزائري رباح درياسة والذي يستعد لاخراج ألبوم اول له.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عيب نشر معلومات خاطئة مرارا وتكرارا (Nawwaf)

    السبت 5 تموز / يوليو 2008.
    "في مجال الفيلم القصير منحت جائزة واحدة قيمتها30 الف دولار لفيلم التونسي "يموت الحوت" لمليك عمارة "

    يا جماعة ما هذه الفوضى والأخطاء المخجلة. لم يفز فيلم يموت الحوت بالجائزة وإنما حصل على تنويه من لجنة التحكيم. جائزة أحسن فيلم قصير فقد منحتها لجنة تحكيم الأفلام القصيرة إلى الفيلم المصري أيدين نظيفة.

    عيب هذه الأخطاء المتكررة في معلومات من السهولة الحصول عليها من موقع المهرجان. كفاكم إساءة للصحافة الأردنية وتوظيف هواة.

    مهرجان وهران
    http://cinearabfestival.org
  • »عيب نشر معلومات خاطئة مرارا وتكرارا (Nawwaf)

    السبت 5 تموز / يوليو 2008.
    "في مجال الفيلم القصير منحت جائزة واحدة قيمتها30 الف دولار لفيلم التونسي "يموت الحوت" لمليك عمارة "

    يا جماعة ما هذه الفوضى والأخطاء المخجلة. لم يفز فيلم يموت الحوت بالجائزة وإنما حصل على تنويه من لجنة التحكيم. جائزة أحسن فيلم قصير فقد منحتها لجنة تحكيم الأفلام القصيرة إلى الفيلم المصري أيدين نظيفة.

    عيب هذه الأخطاء المتكررة في معلومات من السهولة الحصول عليها من موقع المهرجان. كفاكم إساءة للصحافة الأردنية وتوظيف هواة.

    مهرجان وهران
    http://cinearabfestival.org