نقابة الممثلين الأميركية ترفض عرض تجديد عقود أعضائها

تم نشره في الخميس 3 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 

لوس أنجلوس- رفضت نقابة الممثلين الأميركية أول من أمس "عرضا أخيرا ونهائيا" قدمه منتجو التليفزيون والأفلام قبيل انتهاء العمل بالعقد، الذي يحكم أعضاءها البالغ عددهم 120 ألف شخص.

وقال اتحاد منتجي أفلام السينما والتلفزيون إن العرض الذي قدمه إلى أعضاء أكبر نقابة في هذه الصناعة يشمل نفس البنود التي تم التوصل إليها مع رابطة كتاب السيناريو الأميركيين ورابطة المخرجين الأميركيين، الاتحاد الأميركي لفناني التلفزيون والإذاعة.

وأوضح اتحاد منتجي أفلام السينما والتلفزيون أن العرض الجديد يمنح الممثلين أرباحا إضافية تصل إلى 250 مليون دولار.

يذكر أن نقطة الخلاف الرئيسية بين الجانبين هي النسبة التي يحصل عليها الممثلون في حال نشر أعمالهم عبر الإنترنت أو أي وسيط رقمي آخر.

التعليق