مركبة الفضاء كاسيني تتجه صوب الأقمار

تم نشره في الأربعاء 2 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 

واشنطن- بعد الانتهاء من التقاط صور رائعة للحلقات التي تدور حول كوكب زحل خلال الاعوام الاخيرة حولت مركبة الفضاء كاسيني التابعة لوكالة الفضاء الاميركية "ناسا" تركيزها أول من أمس إلى الاقمار التابعة للكوكب ومحاولة معرفة كيفية تأثير ضوء الشمس على سطح الكوكب العملاق وأقماره الطبيعية.

يذكر أن المركبة كاسيني سنحت لها هذه الفرصة الجديدة في وقت سابق العام الحالي عندما وافقت ناسا على البرنامج الخاص بالتحليق في 60 مدارا آخر بكوكب زحل والقيام بعشرات الرحلات الجوية إلى الاقمار التابعة تيتان وإينكيلادوس وديون ورهيا وهيلين.

وخلال الاعوام الاربعة الاخيرة تم التوصل إلى دلائل قوية على إمكانية العيش على سطح القمر تيتان وكذلك وجود محيط من المياه الجوفية بينما تنبعث من سطح قمر إينكيلادوس كميات ضخمة من بخار الماء يعتقد أنها ناجمة عن تبخر الثلج.

وتعد المركبة كاسيني أول مركبة تقوم باستكشاف نظام الحلقات التي تدور حول كوكب زحل وأقمار الكوكب. وقد دخلت مدارها في 30 حزيران 'يونيو عام 2004، كما أن المركبة كاسيني جزء من بعثة مشتركة مع مسبار هوجينز التابع لوكالة الفضاء الاوروبية والذي انطلق في الغلاف الجوي لقمر آخر بكوكب زحل عام 2005 وهو القمر تيتان.

وبعثة كاسيني - هوجينز تمثل مشروعا يتم بالتعاون بين ناسا ووكالة الفضاء الاوروبية ووكالة الفضاء الايطالية.

التعليق