انتهاء المرحلة الأولى من جائزة الملكة رانيا الوطنية للريادة

تم نشره في الثلاثاء 1 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 

عمان- الغد- أنهى مركز الملكة رانيا للريادة المرحلة الأولى من جائزة الملكة رانيا الوطنية للريادة، وشملت اطلاق الجائزة والترويج لها واستقبال المشاركات التي وصلت إلى 198 مشاركة قدمها 573 مشاركا.

وانطلقت الجائزة في العام 2005، بعد عام من الاعلان عنها رسمياً من قبل الأميرة سمية بنت الحسن رئيس مجلس الامناء في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا.

وجائزة الملكة رانيا الوطنية للريادة هي الاولى من نوعها في الاردن والمنطقة، وتعتمد في آلية عملها على خلق ثقافة الريادة والمبادرة الذاتية للشباب الاردني، وتعزيز روح الابداع والابتكار بينهم.

وللجائزة اهمية قصوى على المستويين الوطني والاقليمي، لأنها تلقي الضوء على الدور الذي يلعبه الشباب الاردني المتعلم والمثقف في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وقام فريق الجائزة بهدف الترويج لها، بإطلاق حملة وطنية واسعة النطاق استهدفت 25 جامعة اردنية رسمية وخاصة بالتعاون مع مكاتب صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية. واستقطبت الحملة اهتمام ما يقارب الـ1500 من طلبة الجامعات من المراحل الاكاديمية المختلفة.

وقام الفريق ايضاً بحملة مشابهة استهدفت فئة الرياديين من عامة المجتمع من خلال محاضرات عقدت في عدة مؤسسات مهنية، إضافة إلى غرف الصناعة والتجارة في المحافظات، وعملت على استقطاب الرياديين الذين لديهم رغبة في تأسيس شركاتهم الخاصة والتنافس على جائزة الملكة رانيا للريادة لهذا العام.

وتم اختيار لجنة متخصصة لاختيار الافكار المتأهلة للمرحلة الثانية والتي يتجاوز عددها الـ20 فكرة، وتحصل الفرق المتأهلة على خدمات مجانية يقدمها مركز الملكة رانيا للريادة مثل: النصح والارشاد والدورات التدريبية المقدمة من اكاديمية "اوبتمايزا" ومعهد سيسكو للريادة، ويتوقع ان يتم الاعلان عن الافكار المتأهلة نهاية الأسبوع المقبل.

ويمتاز مركز الملكة رانيا للريادة بالشراكات التي حققها هذا العام مع عدة جهات ومؤسسات تساهم في دعم المركز والجائزة وهي: Google ومركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير وOrange والبنك الاردني التجاري والاردن دبي كابيتال Optimiza ومجلة Jordan Business Jeeran والملكية الاردنية.

ويهدف المركز الى تطوير ريادة الاعمال في مختلف قطاعات التكنولوجيا في الاردن عن طريق التركيز على انشطة مثل بناء القدرات، الاستشارة وتطوير الروح والشخصية الريادية المحلية، كما يشرف المركز على تنفيذ عدة برامج محلية ودولية.

التعليق