ألمانيا قوة عظمى في النهائيات

تم نشره في الأحد 29 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً
  • ألمانيا قوة عظمى في النهائيات

 

نيقوسيا  - تعتبر المانيا قوة عظمى في البطولات الكبرى وتحديدا في نهائيات كأس اوروبا ونهائيات كأس العالم، وخير دليل على ذلك بلوغها نهائي البطولة القارية 6 مرات في 13 نسخة، والبطولة العالمية سبع مرات في 18 نسخة.

ونجح المنتخب الالماني في احراز اللقب الاوروبي 3 مرات (رقم قياسي) في خمسة نهائيات ويمكن ان يرفع العدد الى 4 القاب في حال قدر له ان يتوج بطلا في النهائي المقرر اليوم ضد اسبانيا.

وتوج المنتخب الالماني باللقب الاوروبي للمرة الاولى عام 1972 عندما تغلب على الاتحاد السوفياتي 3-صفر في بروكسل، ثم خسر نهائي عام 1976 امام تشيكوسلوفاكيا بركلات الترجيح 4-5 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل 2-2 في بلغراد، ثم عوض باحرازه اللقب بفوزه على بلجيكا 2-1 في نهائي العام 1980 في روما.

وعادت المانيا الى المباراة النهائية عام 1992 لكنها خسرت امام الدنمارك صفر-2 في ستوكهولم، ثم عوضت مرة جديدة باحرازها اللقب بفوزها على تشيكيا 2-1 بالهدف الذهبي عام 1996 في لندن.

أما في نهائيات المونديال فقد احرزت المانيا اللقب 3 مرات في سبع نهائيات، فقد بلغت النهائي للمرة الاولى عام 1954 في برن وتغلبت على المنتخب المجري الشهير 3-2.

وانتظرت المانيا 12 عاما لتخوض النهائي مرة جديدة عام 1966 امام انكلترا وخسرت امامها 2-4 بعد التمديد في مباراة شهيرة بالهدف الثالث الانجليزي الذي سجله جف هيرست ولا يزال يثير جدلا حتى اليوم.

واستضافت المانيا نهائيات عام 1974 وبلغت النهائي وتفوقت على المنتخب الهولندي 2-1 محرزة اللقب الثاني في تاريخها.

وكانت المانيا على موعد مع المباراة النهائية عام 1982 وخسرته امام ايطاليا 1-3.

وعادت المانيا وبلغت النهائي بعد اربع سنوات في المكسيك وخسرت ايضا امام الارجنتين 2-3. لكنها ثأرت من المنتخب الاميركي الجنوبي بعد اربع سنوات في روما عام 1990 بفوزها عليه 1-صفر.

ونجحت المانيا ببلوغ نهائي مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان لكنها خسرت امام البرازيل بثنائية لنجم الاخيرة رونالدو علما بان المنتخبين كانا يلتقيان في نهائيات كأس العالم للمرة الاولى في تاريخهما.

التعليق