ماسا يحقق أسرع زمن في تجارب على حلبة "سلفرستون"

تم نشره في الخميس 26 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً

فورمولا 1

 

مدن - حقق البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري اسرع زمن في اولى تجارب سباق جائزة بريطانيا الكبرى احدى جولات بطولة العالم لسباقات السيارات فورمولا 1 أول من امس الثلاثاء.

وحقق ماسا متصدر بطولة العالم بفارق نقطتين عن البولندي روبرت كوبيتسا سائق بي.ام.دبليو ساوبر احسن زمن وهو دقيقة واحدة و20.188ثانية.

وحقق الفنلندي هايكي كوفالاينن سائق ماكلارين ثاني اسرع زمن بعد ان سجل دقيقة واحدة و20.477 ثانية فيما جاء كوبيتسا ثالثا مسجلا دقيقة واحدة و20.995 ثانية وفقا لنتائج غير رسمية.

وكان الفنلندي كيمي رايكونن متسابق فريق فيراري فاز بسباق جائزة بريطانيا الكبرى العام الماضي في مشواره نحو حصد لقب بطولة العالم للسائقين. ويحتل رايكونن الان المركز الثالث، ونقل موقع فيراري على الانترنت عن رايكونن قوله:"نتوقع ان ننافس بقوة في حلبة سيلفرستون...احب هذه الحلبة ولدي ذكريات رائعة هنا".

إقبال قياسي على تذاكر "سيلفرستون"

قال منظمون أول من امس الثلاثاء إنه تم بيع كافة تذاكر الأيام الثلاثة لسباق جائزة بريطانيا الكبرى احدى جولات بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، وبلغ العدد الاجمالي المتوقع حضوره لحلبة "سيلفرستون" في الأيام الثلاثة240 ألف شخص.

وقالت حلبة "سيلفرستون" في بيان إنه لأول مرة تباع مقدما كافة تذاكر الأيام الثلاثة للسباق وسيحضر 65 ألف شخص التجارب الحرة يوم الجمعة و85 ألف شخص لمشاهدة التجارب التأهيلية يوم السبت و90 ألف شخص للسباق نفسه الذي يقام في السادس من الشهر المقبل، وقال ريتشارد فيليبس المدير العام لحلبة سيلفرستون:"الطلب على التذاكر كان لا يصدق".

وفي الوقت الذي يعتبر العدد الاجمالي لسباق العام الحالي قياسيا للحضور فإن حلبة سيلفرستون شهدت في سنوات ماضية حضور100 ألف شخص عندما كان بطلا العالم نيجيل مانسيل ودامون هيل يشاركان في السباق قبل أن يتم تقليص سعة الحلبة.

وسيشارك ثلاثة سائقين بريطانيين في السباق هذا العام وان كان لويس هاميلتون سائق مكلارين هو المرشح الوحيد منهم للفوز، وتراجع هاميلتون (23 عاما) الذي كان يتصدر بطولة العالم للسائقين بعد الفوز بسباق جائزة موناكو الكبرى الشهر الماضي إلى المركز الرابع في الترتيب الإجمالي بعد سباق جائزة فرنسا الكبرى مطلع الاسبوع الحالي.

والبريطانيان الاخران هما ديفيد كولتارد سائق فريق رد بول الذي فاز بسباق سيلفرستون مع ماكلارين عامي 1999 و2000 وجنسون باتون سائق هوندا.

زيادة كبيرة على رخص السائقين عام 2009

اقترح الاتحاد الدولي لسباقات السيارات زيادة المبالغ التي تدفعها الفرق للمشاركة في موسم سباقات السياراة فورمولا 1 عام 2009 الى 740 الف يورو (1.15 مليون دولار) بدلا من المبلغ الحالي البالغ 300 الف يورو التي يتم دفعها للخدمات والمعدات.

وسيتم تقديم هذا الاقتراح المرفق في ملف واطلعت عليه "رويترز" الى المجلس العالمي لرياضة السيارات خلال اجتماع في باريس الاربعاء، واذا تمت الموافقة على الاقتراح فان الاتحاد الدولي سيناقش بعد ذلك الاجراءات المفترض اتخاذها مع عشر فرق.

وجاء الاجراء في الوقت الذي اعرب فيه السائقون عن غضبهم الاسبوع الماضي من الارتفاع الكبير في تكاليف الحصول على التراخيص للمشاركة في المنافسات حيث دفع لويس هاميلتون سائق ماكلارين 228 الف يورو في عام 2008 بدلا من 1725 يورو في عام 2007.

ومع ذلك فان التكاليف الاضافية بالنسبة للفرق جاءت في سياق المفاوضات المستمرة مع بيرني ايكليستون صاحب الحقوق التجارية وشركة سي.في.سي. كابيتال بارتنر بحثا عن التوصل الى اتفاق جديد يحدد كيفية التقسيم المستقبلي للعائدات.

ورجحت تقارير اعلامية الاسبوع الماضي ان رئيس الاتحاد الدولي للسيارات ماكس موسلي الذي سيحضر الاجتماع الى جانب ايكليستون سيدفع باتجاه حصول الفرق على حصة اكبر من الاموال.

ويعد ايكليستون وموسلي الذي فاز باقتراع بالثقة من قبل الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للسيارات في باريس هذا الشهر من أشد المعارضين لبنود الاتفاق الجديد.

واقترحت الوثيقة الخاصة بالاتحاد الدولي للسيارات ان يتم تعديل المبالغ التي تدفعها الفرق للمشاركة في البطولة والتي من المقرر ان تزيد بنسبة ثلاثة في المئة وذلك حتى يمكن تغطية خدمات.

فهناك نظام الارشاد وتحديد المواقع ونظام اشارات ونظام تسجيل بيانات المراقبة وتوفير التأمين للمرآب وشبكة اتصالات مع المرأب ونظام التنبؤ بالاحوال الجوية ونظام الاتصال الداخلي في اطار الحلبة.

وتبلغ التكلفة الاجمالية التي يتحملها كل فريق عن هذه الخدمات نحو 428700 يورو وهو ما يجعل الرقم الاجمالي740 الف يورو عندما يضاف اليها رسوم المشاركة في بطولة 2008 مع اخذ التضخم في الحسبان.

ومن المقرر ان تدخل ابو ظبي لاول مرة في جدول السباقات الاولي المؤلف من 20 سباقا وذلك اذا عاد سباق جائزة اميركا الكبرى في انديانابوليس وعدم اسقاط اي من السباقات الثمانية عشرة الاخرى.

التعليق