المياه الملوثة تقتل 4 آلاف شخص يوميا

تم نشره في الثلاثاء 24 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً

 

سنغافورة - حذر مسؤول بمنظمة الصحة العالمية في تقرير نشر أمس الاثنين من أن مياه الشرب الملوثة ستتسبب في وفاة نحو 6ر1 مليون شخص هذا العام ما لم تتخذ الحكومات جهدا منسقا لتطهير إمدادات المياه لديها.

وقال جيمس بيرترام منسق برنامج المياه والصرف الصحي والصحة التابع للمنظمة إن أكثر من أربعة آلاف شخص يتوفون يوميا بسبب الامراض التي تحملها المياه وحصيلة الوفيات الناجمة عن تلوث المياه لا تقتصر فحسب على الدول النامية.

ونقلت صحيفة "ستريتس تايمز" عن بيرترام قوله قبل بدء الاسبوع الدولي للمياه في سنغافورة "إنها مشكلة تجتاح جميع الدول سواء أكانت متقدمة أو غير متقدمة".

وأضاف أنه يجب أن تتوقع الحكومات نقصا في المياه على المدى الطويل ناجم عن زيادة الطلب عليها وتغير المناخ.

وتشير تقدريات بنك التنمية الآسيوي إلى أنه يفتقر نحو ملياري نسمة في المنطقة إلى منشآت صرف صحي بخلاف أعداد من يعانون من نقص مياه الشرب.

وتوقع تقرير لبرنامج البيئة التابع للأمم المتحدة أن الطلب على المياه سيتزايد "بشكل يصعب احتماله في الدول التي تعاني من ندرة المياه خلال العقود المقبلة".

وأضاف بيرترام أن الحكومات تحتاج إلى البحث عن تكنولوجيات جديدة مثل أنظمة خاصة لتحلية المياه وتنقيتها والاستثمار بشكل كبير في بناء وصيانة البنية التحتية للمياه.

وقال بيرترام للصحيفة إنه تم إحراز بعض التقدم فللمرة الاولى العام الماضي حصل أكثر من50 بالمائة من ستة مليارات شخص في العالم على مياههم من خلال أنبوب مياه غير أن معظم تلك المياة "لا يعتمد عليها وغير آمنة".

التعليق