وسائل الراحة يمكن أن تساعد في التغلب على الإنهاك في العمل

تم نشره في الخميس 19 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً

نوي إيزنبرج- يرى الخبراء أن إدراك كيفية الحصول على قسط من الراحة يمكن أن يحمي المرء من الاصابة بالانهاك الشديد.

ويقول الاستاذ فولكر فاوست طبيب الامراض العصبية والنفسية من مدينة رافنسبورج الالمانية إن ما يسمى "الاستبطان النقدي" وهو تعرف المرء على مشكلاته بنفسه ومساعدته في حل تلك المشكلات أمر مهم أيضا للتغلب عليها.

وقال فاوست لصحيفة "ارتسته تسايتونج" الطبية التي تصدر في مدينة نوي إيزنبرج إنه يتعين ألا يتجاهل الاشخاص الاعراض التحذيرية للاصابة بالانهاك مثل الالتزام المفرط والاجهاد الشديد في العمل والعمل ساعات إضافية وما يعقب ذلك من الانهاك والاستقالة والانسحاب الاجتماعي.

وأضاف فاوست إنه إذا تواجدت تلك الاعراض يتعين أخذها على محمل الجد ومواجهتها بهدوء لكن بحزم وتابع أن العلاج الافضل هو اتباع نمط حياة صحي يشمل النوم لساعات كافية وتناول وجبات متوازنة والسير يوميا خلال ساعات النهار.

وأشار إلى أن العلاج من خلال الاستحمام بماء دافئ وبارد مع حمام البخار أو التدليك برفق يساعدان أيضا في هذا الصدد مشيرا إلى أن أخذ قسط من الراحة "ليس نوعا من الرفاهية لكنه واجب يتعين فعله باستمرار والهوايات ليست شيئا عديم القيمة وإنما لها فائدة" وأضاف أن الاتصال مع الاخرين يساعد على "الصحة النفسية" ولا يتعين النظر إليه على أنه إهدار للوقت.

التعليق