لقاح جديد يمكن أن يساعد مرضى السرطان

تم نشره في الخميس 19 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً

هامبورج - توصل فريق من العلماء الألمان إلى لقاح جديد يمكن أن يكون فعالا في علاج عشرة بالمائة من بعض أورام السرطان.

وتوصل الفريق بقيادة الاستاذ ماجنوس فون كنيبل دوبيريتس المدير الطبي لقسم "بيولوجيا الاورام التطبيقية" في مستشفى جامعة هيدلبرج أن الخلايا المحصنة تتفاعل بقوة مع البروتينات المعدلة في خلايا الاورام التي يوجد فيها خلل في الحمض النووي "دي.إن.إيه".

كما اكتشف الفريق أن التحصين ضد هذه البروتينات "الزائفة" يمكن أن يكسب النظام المناعي حساسية لخلايا الاورام في ما بين عشرة و15 بالمائة من الحالات.

ودرس باحثون من مستشفى جامعة "هيدلبرج" الشكل المنتشر من سرطان القولون وهو "متلازمة سرطان القولون الوراثي غير السليلي" والسليلات هي كتل غير سرطانية تنمو على الجدار الداخلي للقولون أو المستقيم وتشيع لدى الاشخاص ما فوق الخمسين عاما.

وسرطان القولون هو ثالث أنواع القولون شيوعا في الدول الغربية بعد سرطان الرئة وسرطان الجلد.

وفي حوالي 15 بالمائة من تلك الاورام، يكون هناك خلل في بعض آليات الإصلاح للحمض النووي التي تقود بالاساس إلى تغييرات فيما يسمى "الوحدات التكرارية غير المكتملة" في الشريط الوراثي.

وفقا لما اكتشفه الباحثون في مستشفى جامعة هيدلبرج الآن فإن تلك التغييرات في الوحدات التكرارية غير المكتملة تجعل خلايا الاورام تبدأ في تشكيل بروتينات غريبة يمكن التعرف عليها ومهاجمتها من خلال نظام المناعة.

وإذا تمكن العلماء من تنشيط جهاز المناعة ضد البروتينات الغريبة بشكل كاف، فسيكون من الممكن منع نمو الأورام.

وأجرى البحث من خلال تبرع قيمته 380 ألف يورو (596 ألف دولار) من مستشفى "دويتشه كريبس هيلفه" لعلاج السرطان بمشاركة مركز أبحاث السرطان الالماني والمختبرات الاوروبية "للبيولوجيا الجزئية".

التعليق