فابريجاس يشعر بالغضب من الانتقادات المستمرة لمستواه

تم نشره في الأحد 8 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً

نويستيفت (النمسا) - سئم فرانسيسك فابريجاس لاعب وسط منتخب اسبانيا الاحاديث المستمرة حول فشله في الظهور مع منتخب بلاده بالمستوى الذي يقدمه مع ارسنال الانجليزي.

وقال صانع ألعاب ارسنال في مؤتمر صحافي بمعسكر المنتخب الاسباني يوم أمس السبت "هذا لا يحبطني لكن الناس تقول الأشياء ذاتها عني."

وأضاف "عمري 21 عاما فقط. أحاول بذل قصارى جهدي ولقد تحدثت مع المدرب بشأن هذا الأمر لكن قراءة الكلام ذاته كل يوم ليس بالأمر الجيد. أنا هنا لأقدم أفضل ما لدي."

ولعب فابريجاس دورا مؤثرا مع ارسنال في المواسم الأخيرة واكتسب لاعب الوسط خبرة كبيرة زادت مستواه نضجا وساهمت في تسجيله عدة أهداف حاسمة عند تقدمه للهجوم.

وأحرز فابريجاس 13 هدفا مع ارسنال في كافة المسابقات في الموسم المنصرم لكنه لم يسجل أي هدف مع منتخب بلاده خلال 26 مباراة دولية لعبها حتى الان.

وقال فابريجاس "يجب أن يحلل المرء الطريقة التي نلعب بها في منتخب اسبانيا. هناك لاعب واحد يربط بين الدفاع والهجوم في ارسنال وأنا هذا الشخص ولذلك أشارك في الهجوم باستمرار لكن هنا يوجد تنوع وطرق مختلفة للهجوم."

وأضاف "الأمر يتوقف على قدرتي على التأقلم لكن بعد عامين مع اللعب في المنتخب الاسباني أعتقد أني قدمت شيئا جيدا. اللاعبون الجيدون يجب عليهم أن يتأقلموا مع أي أسلوب لعب."

وتابع اللاعب الشاب "مررت بفترة في ارسنال كنت أسجل أهدافا مع كل تسديدة. لا أفكر في احراز الأهداف لكن في صناعتها. لماذا يفكر البعض بشكل سلبي في الوقت الذي يمكن التفكير بشكل إيجابي."

ونفى فابريجاس تكهنات الاعلام الاسباني بأنه يجد صعوبة في اللعب بجوار تشابي في وسط الملعب وقال "أشعر بالراحة مع كافة زملائي. تشابي اعتاد على أسلوب لعب برشلونة وهو لاعب مؤثر. أمر رائع بالنسبة لي أن ألعب بجواره ومع باقي زملائي في الفريق. كلما زادت امكانيات الفريق كلما كان ذلك أفضل."

وردا على سؤال بشأن ما إذا كان سيجلس على مقاعد البدلاء كما هو مرجح في المباراة الأولى لمنتخب اسبانيا بالمجموعة الرابعة أمام روسيا يوم الثلاثاء المقبل قال فابريجاس "لن تكون مشكلة. أنا هنا لمساعدة الفريق."

وتلعب اسبانيا أيضا مع منتخبي اليونان حامل اللقب والسويد في إطار محاولة الفريق للوصول لدور الثمانية للبطولة الأوروبية التي تقام في سويسرا والنمسا.

التعليق