المالح والزبيدي يصوران واقع الفلسطينيين في مخيمات الشتات

تم نشره في الأربعاء 4 حزيران / يونيو 2008. 09:00 صباحاً
  • المالح والزبيدي يصوران واقع الفلسطينيين في مخيمات الشتات

محمد الكيالي

عمان- عرضت مساء أول من أمس في محترف الرمال للفنون وبالتعاون مع مجموعة جنى للثقافة والفنون، ثلاثة أفلام وثائقية قصيرة للمخرجين السوري نبيل المالح والعراقي قيس الزبيدي. وحضر حفل عرض الأفلام، الذي جاء في ذكرى النكبة مدير مجموعة جنى للثقافة والفنون إبراهيم العديلي.

وتم عرض فيلم "إكليل الشوك" للمالح، الذي تم تصويره العام 1969 وعبّر فيه عن نكسة حزيران (يونيو) 1967، وطرح فيه رؤية للواقع العربي، إذ تناول الفيلم بدقائقه المعدودة تصويرا لواقع الفلسطينيين في مخيمات الشتات.

وشارك المخرج العراقي قيس الزبيدي بالفيلمين الآخرين، وهما "بعيدا عن الوطن" و"الزيارة"، اللذان يحاكيان القضية الفلسطينية ذاتها بنكباتها ونكساتها ولجوء شعبها لمخيمات الشتات.

ويتخذ الزبيدي في فيلمه الأول "بعيدا عن الوطن"، الذي أنتجه العام 1969 من أطفال فلسطين في مخيم سبينه الواقع قرب دمشق والذي يعيش فيه اللاجئون الفلسطينيون منذ عام 1967، مادته الأساسية ويكشف عن مظاهر الحياة داخل المخيم، وعن آمال وأحلام الأطفال الفلسطينيين.

وفي فيلمه الثاني "الزيارة"، الذي أخرجه العام 1970، قام الزبيدي بمحاكاة اللوحة الفنية مع القصيدة الشعرية مع الحدث السياسي من خلال عرضه للممثلين أمام الكاميرا ومن ثم اختفاؤهم وراء الإضاءة ما يوحي إلى معاملة إسرائيل غير الشرعية بحق الفلسطينيين.

وعقدت عقب عرض الأفلام حلقة نقاشية تفاعل معها الحضور، وتم توجيه بعض الأسئلة إلى المالح والزبيدي تناولت على سبيل المثال اختفاء أرشيف السينما الفلسطينية في بيروت وبعض الملاحظات حول اختيار مواضيع الافلام.

ويذكر بأن المالح من مواليد دمشق العام 1936 وهو عضو في نقابة الفنانين عام 1964 وحائز على أكثر من 40 جائزة في مهرجانات سينمائية دولية وعربية، وحاصل على شهادة الماجستير في الإخراج السينمائي والتلفزيوني من جامعة السينما في براغ من تشيكيا.

وقيس الزبيدي المولود في بغداد يحمل الجنسية الألمانية منذ العام 1993، وحاصل على دبلوم في المونتاج العام 1964 والتصوير العام 1969 من معهد الفيلم العالي في بابلسبرغ الألمانية.

وأخرج مجموعة من الأفلام في سورية وألمانيا حازت على جوائز عديدة عربية وأجنبية، منها "بعيدا عن الوطن" العام 1969، "الزيارة" العام 1970، "شهادة الأطفال الفلسطينيين في زمن الحرب" العام 1972، "وطن الأسلاك الشائكة" العام 1980، "فلسطين سجل الشعب" العام 1984، "واهب الحرية" العام 1989، "صوت الزمن الصامت" العام 1991، "كابوس" العام 1991 و"مياه قيد الاحتلال" العام 2006 إضافة إلى تأليفه لعدد من الكتب السينمائية.

التعليق