"أطفال مدارسنا مستقبلهم بالأمان يتحقق" يسعى لزيادة الوعي المروري

تم نشره في الأربعاء 28 أيار / مايو 2008. 10:00 صباحاً

 

عمان-الغد- نظمت الجمعية الملكية للتوعية الصحية مهرجان مبادرة "أطفال مدارسنا مستقبلهم بالأمان يتحقق"، التي تم اطلاقها كأحد المبادرات الشبابية لمشروع شباب "سفراء" كفى في العقبة.

ويعتبر مشروع شباب "سفراء" كفى، أحد مكونات برنامج كفى للتوعية المرورية الذي أطلقته جلالة الملكة رانيا العبدالله خلال لقاء مع سفراء كفى في نيسان(إبريل) الماضي. ويهدف البرنامج الى نشر الوعي المروري للتأثير على سلوكيات الأفراد وتحفيزهم على تحمل المسؤولية على الطرقات.

وتتضمن مبادرة محافظة العقبة "أطفال مدارسنا مستقبلهم بالأمان يتحقق" -والتي طورتها ونفذتها سفيرة "كفى" في محافظة العقبة وسن العدوان بالتعاون مع فريق العمل في العقبة- تكوين لجان مرورية من طلبة مدارس المحافظة للعمل على زيادة الوعي المروري واطلاق نشاطات تعنى بالسلامة المرورية.

الى جانب تنظيم دورات إسعافات أولية لطلاب المدارس المشاركة بالتعاون مع مديرية الدفاع المدني، وتحضير برنامج توعوي مروري أسبوعي عن طريق الإذاعة المدرسية والمشاركة في فعاليات مرورية مختلفة في المحافظة.

وأشار منسق مشروع سفراء كفى ومندوب الجمعية الملكية للتوعية الصحية محمود النابلسي" إلى أن مبادرة محافظة العقبة تسعى إلى تمكين الشباب وبناء قدراتهم لتطوير مبادرات تسهم في تحسين الواقع المروري في المجتمعات المحلية.

وأقامت المدرسة الهاشمية للبنات مسرحية واقعية جسدت من خلالها معاناة الأسر التي تفقد أحد افرادها نتيجةً لحوادث السير في الأردن.

وتخلل المهرجان عرض توضيحي عن برنامج "كفى".

وقام سفراء كفى في مختلف محافظات المملكة قاموا بتطوير وتنفيذ مبادرات رائدة تتنوع لتعكس احتياجات المجتمعات المختلفة منها: إنشاء الحدائق المرورية، وإنتاج الأفلام الوثائقية القصيرة، والألعاب التثقيفية للأطفال والمسرحيات، بالإضافة إلى العمل على تحسين البنية التحتية للمدارس من خلال التعاون مع الجهات المعنية وإنشاء مراكز مرورية للأطفال. 

التعليق