اختتام فعاليات اللقاء الوطني "الأمن مسؤولية الجميع"

تم نشره في الثلاثاء 20 أيار / مايو 2008. 10:00 صباحاً

 

عمان - الغد - اختتمت في معسكر الحسين للشباب / عجلون، فعاليات اللقاء الوطني "الأمن مسؤولية الجميع" والذي نظمته مديرية التوجيه الوطني بالمجلس الأعلى للشباب بمشاركة 70 شابا وشابة يمثلون طلبة الجامعات الأردنية.

المشاركون في اللقاء عبروا في ختام اللقاء عن الاعتزاز بالوطن والقائد والاجهزة الامنية ودورها الفاعل في إرساء قواعد الأمن والاستقرار في هذا الوطن العزيز، حيث قام المشاركون بزيارة دائرة مكافحة المخدرات والتقوا مدير الدائرة العميد طايل المجالي الذي قدم شرحاً عن المديرية ودورها في مكافحة هذه الظاهرة، داعيا الشاب أن يكونو سفراء في عدم انتشارها وتبليغ هذه الرساله لاقرانهم الشباب، كما ناشدهم بعدم الاستخدام العشوائي للأدوية والعقاقير والتعامل معها بحكمة وموضوعية، فيما قدم الملازم انس الطنطاوي من المديرة شرحا عن المخدرات كآفة اجتماعية مستعرضا انوعها وسبل الوقاية من الأدمان، كما قام المشاركون بزياة لمتحف المخدرات وتعرفوا على بعض الوسائل المستخدمة في عمليات التهريب.

وفي محاضرة له قدم مدير إدارة المعلومات الجنائية في مديرية الأمن العام العقيد داوود هاكوز إضاءة حول الواقع الجرمي في المملكة ودور الشباب في مكافحة الجريمة بكافة أشكالها بما يفيد الوطن والمواطن، كما قدم إحصائية شاملة لجميع الجرائم التي حصلت في الأردن والنسب المتقدمة في اكتشاف فاعليها، وبين رئيس فرع حماية البيئة والطبيعة في محافظة عجلون الملازم رياض هليل دور الشرطة البيئية وواجباتها ومهامها, مستعرضا المخالفات البيئية السائدة في الأردن، وآلية تطبيق القوانين المتعلقة بحماية البيئة والدور التو عوي والتوجيهي لإبراز مفهوم الأمن البيئي إلى جانب الأمن الشامل، وقدم الملازم محمد الغرايبة من قسم الشرطة المجتمعية في مديرية الأمن العام محاضرة تحدث فيها عن مهام وواجبات الشرطة المجتمعية والدور المحوري للشباب فيها، وفي ختام البرنامج وزع مدير التوجيه الوطني د. سالم الحراحشة الشهادات على المشاركين.

جائزة الملك عبدالله للتميز

نظمت مديرية التطور الإداري والتدريب بالمجلس الأعلى للشباب ورشة عمل خاصة حول مفهوم المشاركة في جائزة الملك عبد الله الثاني للتميز.

وقدمت المدربة هبه حنون شرحا حول مفاهيم الجائزة وآلية المشاركة فيها بالإضافة إلى بيان المعايير الأساسية للمتقدمين لتشمل ألمرحله الأولى التأهيل ومن ثم ألمشاركه.

وفي إطار التنسيق مع وزارة تطوير القطاع العام ألقيت محاضرة حول تحسين الخدمات الحكومية والشفافية ونظام الحكومة الالكترونية, ويأتي ذلك في إطار توجه الحكومة لإعادة النظر في البناء الهيكلي وتطوير المؤسسات العامة وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين واعتماد النظام الالكتروني في المؤسسات والدوائر بشكل أكثر فاعلية وايجابية، وقدم محمد الوريكات محاضرة حول تحسين الخدمات الحكومية بما يتماشى مع التوجهات الملكية السامية في بناء مؤسسات نموذجية.

التعليق