فوز مريح للأهلي على أم جوزة والعربي يتخطى صلاح الدين بصعوبة

تم نشره في السبت 17 أيار / مايو 2008. 10:00 صباحاً
  • فوز مريح للأهلي على أم جوزة والعربي يتخطى صلاح الدين بصعوبة

ختام الجولة الأولى ليد الكبار

بلال الغلاييني

  عمان - كما هو متوقع حقق فريق الأهلي فوزاً مريحاً بتغلبه على فريق أم جوزة 39/33 الشوط الأول 19/16، في المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس في قاعة قصر الرياضة في ختام منافسات الجولة الاولى لمرحلة ذهاب دوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد.

 وفي المباراة الثانية التي جرت بذات الصالة حقق فريق العربي فوزا متوقعاً على نظيره فريق صلاح الدين بنتيجة (37 /32 ) الشوط الأول ( 20/13 ).

 الأهلي (39) أم جوزة (33)

نجح فريق الاهلي بفرض سيطرته الكاملة منذ بداية المباراة مستغلا الفجوات الدفاعية التي ظهرت على أداء فريق أم جوزة الأمر الذي مكن الأهلي من تسجيل سلسلة من الأهداف من خلال الثلاثي الضارب محمود ياغي وعاطف عبدالقادر واحمد عبدالكريم سواء بتسديد الكرات القوية من خارج المنطقة أو اختراق البوابة الأمامية التي شرعت أمام تحركاتهم السريعة والتي منحت أيضا لاعب الدائرة عبدالرحمن العقرباوي من التقاط الكرات الساقطة.

 هذا الأداء الى جانب التوغلات الناجحة للاعبي الجناح سامر جرار واحمد أبو السندس وسلمان الدعجة منحت الأهلي الأفضلية الكاملة وجعلته يتقدم سريعا 11/6 رغم المجاراة التي أبداها فريق أم جوزة لوقف الضغط الأهلاوي، حيث ركز على عبدالله ابو رمان ومحمود بكر وخالد أبو رمان في قيادة ألعاب الفريق ونصب التركيز على تدوير الكرة بسرعة بغية ايجاد المساحات المناسبة أمام اختراقات عماد تادرس وصالح ابو رمان وعيسى قطيشات سواء من البوابة الأمامية أو الأطراف، ونجح الفريق في تقليص الفارق الذي وصل مع نهاية الشوط الأول الى 3 أهداف لمصلحة الأهلي 19/16.

 واستهل الاهلي الشوط الثاني بسلسلة من الهجمات الخاطفة السريعة التي قادها حارس المرمى المتألق خالد ابراهيم ومنح زملاؤه العقرباوي وجرار وابراهيم حلمي وعبدالكريم الامتداد السريع ودك مرمى سند الردايدة حارس ام جوزة بالعديد من الكرات التي ساهمت بزيادة فارق الأهداف.

 بدوره حاول فريق أم جوزة مرارا ترميم دفاعاته واغلاق البوابة الأمامية، وأعطى تادرس وبكر ومرابط حرية بناء الهجمات التي انصبت على الاختراق من الاطراف ونسيان لاعبي الجناح ليفوز الأهلي في النهاية 39/33.

 العربي (37) صلاح الدين (32)

أذهل فريق صلاح الدين منافسه العربي من خلال اسلوبه السريع الذي نجح من خلاله بفرض سيطرته على جميع مجريات الشوط الأول مستغلا حالة الارتباك والفوضى التي ظهرت على أداء العربي، حيث نشط ابراهيم البحيري بصناعة الألعاب وعمد الى تأمين الضاربين عادل بكر ورامي الطباخي وخالد عزالدين بالعديد من الكرات التي مزقت شباك العربي ومنحت صلاح الدين التقدم بشكل ملفت وبفارق كبير من الاهداف، في الوقت الذي تألق فيه محمد جودت وزكريا شريفة ووليد سمير باختراق البوابة الأمامية والأطراف، كما ساهم تألق الحارس ايمن الزعبي في سيطرة صلاح الدين على الشوط الأول الذي استحقه بفارق 7 أهداف 20/13.

فريق العربي لم يظهر بالصورة المطلوبة واعتمد على موفق فتح الله ومعتصم المنسي ومحمد جمال بقيادة الألعاب التي تركزت على تسديد جملة من الكرات من خارج المنطقة مع محاولات تهيئة أكبر عدد ممكن من الكرات للاعبي الجناح محمد أبو الليل وبهاء فتح الله، لكن معظم محاولات العربي لم يكتب لها التوفيق أمام حماس وحيوية لاعبي صلاح الدين، ومع الدقائق الأولى للشوط الثاني كان العربي يستعيد عافيته ويقلص فارق الاهداف الى هدف واحد 19/20 بعد أن قاد موفق فتح الله سلسلة من الهجمات السريعة التي خلطت أورق صلاح الدين وأشعلت فتيل الاثارة التي سيطرت على مجريات المباراة، في الوقت الذي حاول فيه صلاح الدين إعادة الامور الى طبيعتها وإن تأثر باصابة الضارب المميز خالد عزالدين، واعتمد الفريق على البحيري وبكر وشريفة في قيادة الهجمات السريعة، ورغم ذلك أدرك العربي التعادل 24/24 بفضل خبرة أبو الليل والأشقاء فتح الله قبل أن يستغل خبرته في التقدم وإنهاء المباراة بفوز ثمين 37/32.

التعليق