علماء آثار ألمان يؤكدون العثور على قصر ملكة سبأ

تم نشره في السبت 10 أيار / مايو 2008. 09:00 صباحاً

 

برلين- أكد فريق من علماء آثار المان انه عثر على بقايا قصر ملكة سبأ اليمنية في اكسوم في اثيوبيا، وفق بيان عن جامعة هامبورغ، شمال المانيا.

وعثر على بقايا القصر الذي يعود الى القرن العاشر قبل الميلاد تحت انقاض اخرى عائدة لقصر ملك مسيحي.

ويعتقد ان الملك مينيلك، الابن الذي انجبته الملكة بلقيس من الملك سليمان، دمر القصر وأعاد بناءه بحيث تكون واجهته باتجاه الشعرى اليمانية التي كان يعبدها والمعروفة باسم نجمة سيريوس او النجم الكلبي وهو ألمع نجم باتجاه القطب الشمالي، وفق المصدر نفسه.

وبدأت اعمال التنقيب في اكسوم في 1999 بهدف التعرف على الاصول الحضارية لاثيوبيا وظهور الكنيسة الارثوذكسية فيها.

التعليق