صحافي بريطاني يضرب سائق تاكسي بسبب "الفكة"

تم نشره في الخميس 1 أيار / مايو 2008. 10:00 صباحاً

 

سنغافورة- قضت محكمة في سنغافورة بتغريم صحافي بريطاني1000 دولار سنغافوري(746 دولارا أميركيا) لاعتدائه بالضرب على سائق تاكسي قال إنه ليس معه فكة(وحدات صغيرة من النقود).

وذكرت تقارير إخبارية أمس أن المحكمة أدانت أندرو بيفان جونز، الذي يعمل لدى وكالة داو جونز للأنباء، بإيذاء إيروان شاه سهاريم (33 عاما) في الحادث الذي يعود إلى21 تشرين الأول(أكتوبر) الماضي.

وأوضحت صحيفة ستريتس تايمز أن الأجرة المستحقة كانت 25 دولارا سنغافوريا (17 دولارا أميركيا) ، وأن جونز دفع ورقة نقدية فئة 50 دولارا سنغافوريا (35 دولارا أميركيا)، إلا أن سائق التاكسي قال إنه ليس معه فكة.

وتشاجر الرجلان، حيث وجه الصحافي البريطاني لكمة للسائق أدت إلى كسر أنفه، ونقلت الصحيفة عن بي.إي أشوكان محامي الصحافي البريطاني قوله أول من أمس إن "السائق أبلغ موكلي أنه في سنغافورة، يجب على الراكب التأكد من أن معه فكة، وأنها ليست مسؤولية السائق"

وقال جونز إنه عرض على السائق الذهاب إلى المنزل لإحضار فكة أو أن يدفع بواسطة كارت ائتمان، إلا أنه رفض.

وقال كل من الصحافي والسائق إنهما عرضا الذهاب إلى متجر قريب لفك العملة، واتهم كل منهما الآخر أيضا برفض هذا الاقتراح، وأفلت جونز من حكم بالسجن لمدة عام لتعمده إيذاء الغير.

التعليق