ورشة شبابية في جامعة إربد الأهلية

تم نشره في الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً

 

عمان- الغد- نظمت مديرية التوجيه الوطني في المجلس الأعلى للشباب وبالشراكة مع جامعة اربد الأهلية أول من أمس ورشة عمل لطلبة الجامعات الأردنية بعنوان "الشباب والعمل" بمشاركة (40) طالبا ومدرساً.

الورشة هدفت إلى تعريف المشاركين بالدور الحقيقي والفاعل للمجلس في التواصل مع الشباب، تناول فيها عميد شؤون الطلبة بالجامعة د. قيس الشرايري العلاقة التشاركية بين المجلس والجامعة، مؤكداً أهمية البرامج التي ينفذها المجلس لرعاية الشباب الأردني والاهتمام بقدراتهم وتنمية مواهبهم المتنوعة.

وأوضح مدير التوجيه الوطني د. سالم الحراحشة أبعاد الاستراتيجية الوطنية للشباب ودور مديرية التوجيه الوطني في التواصل مع الجامعات باعتبارها الجهة المعنية بالتواصل مع طلبة الجامعات الأردنية.

وركز د. محمود العبابنة على مفهوم العمل في الوقت الحالي وكيف يستطيع الشباب استثماره في ظل الظروف المتسارعة للوقت وإمكانية الحصول على وظائف دون إضاعة الوقت.

واستعرض الظروف والأبعاد النفسية والاجتماعية والاقتصادية حال عزوف الشباب عن اغتنام فرص العمل المتوافرة في السوق سواء كانت حكومية وخاصة.

وألقى مدير العلاقات العامة والإعلام حسن محاسنة محاضرة حول محور الإعلام والشباب ودور الإعلام الشبابي في تنمية مواهب الشباب وإبراز إبداعاتهم المختلفة، مشيرا إلى بعض التجارب الناجحة التي حققها عدد من الشباب الأردني واستطاعوا من خلالها تجاوز ثقافة العيب واستثمار طاقاتهم ومواهبهم بمشاريع إنتاجية أسهمت في تنمية مصادر الدخل ورفد السوق بسواعد شبابية فاعلة.

التعليق