حمّاد: التدخين يهدد الأطفال وينذر بولادة جيل مريض

تم نشره في الخميس 24 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً
  • حمّاد: التدخين يهدد الأطفال وينذر بولادة جيل مريض

مديرة "مجموعة لينا للإبداع التربوي" تدق ناقوس الخطر

 

عمان-الغد- يأتي تأسيس "مجموعة لينا للإبداع التربوي" لتشكل حاجزا منيعا وضابطا صارما أمام التدخين ومشكلاته المتعددة حماية منها للأطفال صنّاع المستقبل.

وتقول المديرة العامة للمجموعة ماوية حمّاد إن الهدف من إنشاء المجموعة هو التأثير في أذهان وعقول وسلوك الفرد وفي تربيته منذ الصغر كي لا يتورط بهذا السلوك السلبي الذي يشكل عبئا صحيا وماديا ويؤدي إلى خلق مشكلة أكبر يصعب معالجتها والحدّ من آثارها فيما بعد.

وتشير إحصائيات إلى أن نسبة الأطفال المدخنين في البلاد بحسب حماد بلغت 19 بالمائة من طلاب الصف العاشر و30% من طلاب الصفين الحادي عشر والثاني عشر، و70% من طلبة الجامعات و 52% من مرضى القلب والأوعية الدموية من المدخنين، إضافة لـ80% من مرضى السرطان كانوا من المدخنين.

وتشير حماد إلى أن مجموعتها غير الربحية أنشئت أواسط العام 2006 لتستقطب الشباب المبدع بهدف دراسة البرامج والأنظمة المتبعة في حل مشكلات المجتمع المحلي، إضافة إلى التأكد من مساهمة هذه البرامج في حل المشكلات بما يلائم المعطيات والمتطلبات المناسبة عبر إشراك مختلف الجهات الحكومية والخاصة والمجتمع المحلي بمختلف فئاته.

وعن الكادر العامل في المجموعة تؤكد حماد أن فريق المتطوع يعمل على استقطاب الأفراد المبدعين من أطفال وشباب ليتم إشراكهم في عملية البحث والتحليل لمشاكل الفئات العمرية الصغيرة للوصول إلى نتائج ملموسة على أرض الواقع.

ويتم التركيز على العمل في إتاحة الفرصة لتلك الفئات العمرية لتنمية قدراتهم بتوفير فرص تدريبية لهم في مختلف المجالات والمساهمة في تطوير برامج شراكة وطنية بالتنسيق مع الجهات العاملة على جميع الأصعدة.

وتتابع حماد أن المجموعة تقدم نشاطاتها من خلال أيام العمل العادية وحلقات النقاش والمحاضرات الدورية مع التأكيد على القيام بمتابعات ميدانية لأنشطة ذات علاقة والمشاركة فيها وخلق نشاطات ترفيهية من مخيمات ومعسكرات محلية وخارجية إضافة إلى اللقاءات الإذاعية والصحافية والنشرات والملحقات الدورية.

وحول المشروع الأول للمجموعة تقول حماد أنهم أطلقوا عنوانا مناسبا له وهو (كيف نحمي الجيل الجديد من التدخين)، بعد أن قاموا بإجراء تقييم شامل للدراسات المتاحة والمتوفرة عن التدخين في الأردن من خلال برامج معتمدة على التجارب العالمية والمحلية، وكان التقييم ملائما لمعطيات المجتمع فيما يخص الفئة العمرية المستهدفة، إضافة إلى القيام ببرنامج التوعية والتدريب الذي بنته المجموعة منذ إطلاقها بهدف بناء قاعدة لأجيال قادمة بلا تدخين والذي يهدف بالأساس إلى كسب مناعة داخلية لدى جميع الناس.

وتشير ماوية إلى أن المجموعة وضعت خطة عمل للعام الحالي بالشراكة مع (مركز السرطان) و(صحتنا) وغيرها من المراكز والجهات المعنية، وتم تقسيم الخطة إلى 6 أقسام تشمل بشكل عام القيام بمحاضرات تفعّل برنامج أجيال بلا تدخين للفئة العمرية 8-15 في المدارس والقيام بنشاطات دورية واحتفالات قومية ومعسكرات صيفية تهدف للتوعية والمشاركة المجتمعية في مكافحة التدخين.

كما قررت المجموعة إصدار ملحق شهري هدفه توعية المجتمع المحلي وتمييز القدوات الحسنة غير المدخنة والقيام بلقاءات إذاعية ينتج عنها عملية تثقيف ومحاورات بين الأطفال والمجتمع بالتنسيق مع الجهات المعنية، إضافة إلى إصدار بطاقات عضوية متعددة الفئات لتمييز الأعضاء وتقديرهم.

وترى حماد أن ملحق (لنتحرر من التدخين) جاء ضروريا لحماية الأطفال والجيل الجديد من هذه الآفة، حيث سيصدر الملحق شهريا في طي جريدة محلية متضمنا زوايا عدة على غرار زاوية أخبار المجتمع التي تقوم على لقاءات تجريها فرق المكافحة مع قدوات حسنة من غير المدخنين، والعمل على إحداث إرشادات للأطفال لسبل تحصين النفس ومقاومة السلوكيات السلبية والضغوطات الاجتماعية وإقامة زاوية طبية لمستشارين مختصين بآثار التدخين من نفسية وصحية وبيئية وسلوكية إضافة إلى زوايا تتعلق بالجهات الحكومية والداعمين واقتراحات للقراء.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »high percentage of the children that smoking (sara)

    الخميس 24 نيسان / أبريل 2008.
    This topic is very important to clarify the diseases situaion that we arrived to it especially that the statistics showed a high percentage of children that r ill bcoz they r smoking, but its nice and good that there is plan for this situation at least it maybe the high percentage shown above will be decreases .
  • »high percentage of the children that smoking (sara)

    الخميس 24 نيسان / أبريل 2008.
    This topic is very important to clarify the diseases situaion that we arrived to it especially that the statistics showed a high percentage of children that r ill bcoz they r smoking, but its nice and good that there is plan for this situation at least it maybe the high percentage shown above will be decreases .