"وولت ديزني" تدشن مجموعة أفلام جديدة عن الحياة البرية والبيئة

تم نشره في الأربعاء 23 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً

 

بوربنك- أعلنت شركة وولت ديزني أول من أمس عن انتاج مجموعة جديدة من الافلام الوثائقية "ديزني نيتشر" تتناول الحياة البرية والبيئة في العالم لعرضها على الشاشة الفضية، ستبدأ بفيلم عنوانه "الارض" يعرض في الولايات المتحدة في 2009.

ويمثل المشروع خطوة مهمة للشركة يهدف للاستفادة من زيادة الاهتمام العام بكل ما هو أخضر وبالتحديد بعد نجاح الفيلم الوثائقي "حقيقة مزعجة" الذي انتجه ال جور نائب الرئيس الاميركي السابق في عام 2006 وتناول فيه قضية ارتفاع درجات الحرارة على الارض.

وقال ديك كوك رئيس مجلس ادارة وولت ديزني بمناسبة الاعلان عن الانتاج الجديد في بوربنك بولاية كاليفورنيا انه يتوقع ان تنتج "ديزني نيتشر" فيلما واحدا على الاقل للعرض التجاري كل عام.

وأول انتاج اميركي من المشروع الجديد هو فيلم بعنوان "الارض" مأخوذ من مسلسل "كوكب الارض" الشهير الذي انتجته هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ومن المقرر ان يبدأ عرض الفيلم في يوم الارض الذي يوافق الثاني والعشرين من نيسان (ابريل) 2009.

وقال مسؤولون في ديزني ان مجموعة الافلام الجديدة تأتي ضمن سلسلة في تاريخ الشركة بدأت في 1942 بإنتاج فيلمها الكلاسيكي للرسوم المتحركة عن الحياة البرية "بامبي" واستمرت بمجموعة الافلام الوثائقية "مغامرات حقيقية من الحياة" التي استمر عرضها في الفترة من 1948 الى 1960.

التعليق