ريال مدريد يقترب خطوة إضافية من اللقب

تم نشره في الثلاثاء 22 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً
  • ريال مدريد يقترب خطوة إضافية من اللقب

الليغا

 

مدريد - اقترب ريال مدريد المتصدر خطوة اضافية من الاحتفاظ بلقبه بعدما عاد من ارض مضيفه القوي راسينغ سانتاندر بفوز ثمين بنتيجة 2-0، فيما استعاد فياريال المركز الثاني المؤهل مباشرة الى مسابقة دوري ابطال اوروبا بعد فوزه على ضيفه بلد الوليد بالنتيجة ذاتها أول من امس الاحد في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

على ملعب "ال ساردينيرو"، حقق ريال مدريد المطلوب دون ان يقدم اداء مقنعا ليخرج بنقاط المباراة الثلاث التي سمحت له بالاقتراب اكثر من الاحتفاظ بلقبه، فيما حرمت مضيفه من خطف المركز الرابع، الاخير المؤهل الى دوري ابطال اوروبا، من اتلتيكو مدريد الذي خسر السبت الماضي امام ضيفه بيتيس 1-3، وبقي الفارق بين الفريقين نقطة واحدة.

واستهل ريال المباراة بطريقة جيدة، اذ افتتح التسجيل في الدقيقة 15 عبر القائد راؤول غونزاليز بعد سلسلة تمريرات وصلت بعدها الكرة الى البرازيلي روبينيو على الجهة اليسرى، فرفعها الاخير الى داخل المنطقة حيث راؤول الذي وضعها برأس حذائه داخل شباك الحارس تونيو، رافعا رصيده الى 17 هدفا.

وانتظر ريال حتى الوقت بدل الضائع حتى يسجل الهدف الثاني عبر الارجنتيني البديل غونزالو هيغوين واثر تمريرة من البديل الآخر خافيير بالبوا.

وأصبح ريال بعيدا في الصدارة بفارق 10 نقاط عن فياريال الذي فاز على ضيفه بلد الوليد بهدفين نظيفين ليعود بالتالي الى سكة الانتصارات بعد هزيمتين امام اشبيلية (0-2) والميريا (0-1).

وكان للتركي نهاد قهوجي الفضل الاكبر بهذا الفوز لانه سجل هدفا ومرر كرة الهدف الثاني، وافتتح قهوجي التسجيل لفياريال في الدقيقة 16 بعد مجهود فردي مميز انهاه بتسديدة صاروخية اطلقها بيمناه في الزاوية اليسرى الضيقة، رافعا رصيده الى 15 هدفا، ثم ساهم اللاعب التركي بالهدف الثاني الذي سجله فريقه في الدقيقة 47 بعدما توغل في الجهة اليمنى قبل ان يمرر الكرة على طبق من فضة الى زميله سانتياغو كازورلا الذي لم يجد صعوبة في ايداعها داخل شباك الحارس اسينخو اندريس سيرخيو.

ورفع فياريال رصيده الى 62 نقطة واصبح ثانيا مجددا بفارق نقطة عن برشلونة الذي تراجع الى المركز الثالث بعد سقوطه السبت الماضي في فخ التعادل امام ضيفه وجاره اسبانيول 0-0.

وواصل ديبورتيفو كورونا الذي كان مهددا بالهبوط الى الدرجة الثانية مع انتصاف الموسم، صحوته وحقق فوزه الرابع على التوالي والسابع في اخر 10 مباريات وجاء على حساب مضيفه اوساسونا بهدف سجله سيرخيو في الدقيقة 64 من ركلة جزاء.

واصبح فالنسيا الذي توج قبل ايام بلقب الكأس المحلية، في وضع لا يحسد عليه على الاطلاق بعد خسارته الثقيلة جدا امام مضيفه اتلتيك بلباو بهدف لدافيد فيا (75)، مقابل خمسة اهداف سجلها خافيير مارتينيز (19) وفرناندو ليورنتي (49 و67) واندوني ايراولا (85) واريتز ادوريز (90).

ولا يفصل بين فالنسيا الذي تجمد رصيده عند 39 نقطة، الا نقطتين عن المركز الثامن عشر الذي يهبط صاحبه الى الدرجة الثانية، ما سينسي جماهيره الانجاز الذي حققه المدرب الهولندي رونالد كومان بمنح الفريق لقب الكأس.

وسيكون بانتظار فالنسيا مواجهات صعبة للغاية ان كانت مع فرق تنافس على المراكز المتقدمة او مع فرق تحاول الهروب من شبح الدرجة الثانية، اذ يلعب في المراحل الخمس الاخيرة وعلى التوالي مع اوساسونا وبرشلونة وسرقسطة وليفانتي واتلتيكو مدريد.

وكان وضع فالنسيا ليصبح اسوأ لو تمكنت الفرق التي تصارع على البقاء في دوري الاضواء من حصد الفوز، اذ عمق مايوركا جراح مضيفه مورسيا التاسع عشر قبل الاخير بالفوز عليه باربعة اهداف سجلها دانيال غيزا (8 و46 و68) الذي رفع رصيده الى 21 هدفا في المركز الثاني على لائحة افضل الهدافين، والفنزويلي خوان فرناندو ارانغو (18) الذي سجل هدفه الثاني عشر، مقابل هدف للبرازيلي فرناندو بايانو (89).

واصبح مورسيا في وضع صعب للغاية خصوصا انه يفصله 8 نقاط عن هويلفا وسرقسطة الثامن عشر والسابع عشر.

ويمكن القول ان وضع ليفانتي ليس افضل رغم انه حقق أول من امس فوزا كبيرا نسبيا على خيتافي وصيف بطل الكأس بثلاثة اهداف سجلها خوانما (41) والفرنسي ماتيو بيرسون (44) وسانشيز دل بدرو ليون (53)، مقابل هدف لروبن دي لا ريد (59 من ركلة جزاء).

وكانت هذه المباراة الاولى لليفانتي بقيادة مدربه الجديد انغيل مورينو الذي حل بدلا من الايطالي جياني دي بياتزي الذي استقال من منصبه الاربعاء من اجل الاشراف على مواطنه تورينو، ورغم هذا الفوز بقي ليفانتي في ذيل الترتيب برصيد 25 نقطة.

ترتيب الهدافين

- 23 هدفا: البرازيلي لويس فابيانو (اشبيلية)

- 21 هدفا: دانيال غيزا (مايوركا)

- 17 هدفا: راؤول غونزاليز (ريال مدريد)

- 15 هدفا: الارجنتيني دييغو ميليتو (سرقسطة) والتركي نهاد قهوجي (فياريال)

- 14 هدفا: الارجنتيني سيرجيو اغيرو والاوروغوياني دييغو فورلان (اتلتيكو مدريد) وخوسيبا لورنتي (بلد الوليد) والكاميروني صامويل ايتو (برشلونة) المالي فريديريك كانوتيه (اشبيلية)

- 13 هدفا: البرازيلي ريكاردو اوليفيرا (سرقسطة)

- 12 هدفا: الفنزويلي خوان فرناندو ارانغو (مايوركا) والهولندي رود فان نيستلروي (ريال مدريد) والبرازيلي ايدو (بيتيس) ودافيد فيا (فالنسيا)

- 11 هدفا: لويس غارسيا (اسبانيول) والايطالي جوزيبي روسي (فياريال) والفارو نيغريدو (الميريا)

- 10 اهداف: راؤول تامودو (اسبانيول) والبرازيلي روبينيو (ريال مدريد)

الفريق      لعب   فاز   تعادل خسر   له    عليه  نقاط

ريال مدريد  32    23    3     7     68    30    72

فياريال     33    19    5     9     54    40    62

برشلونة     33    17    10    6     62    31    61

اتلتيكو مدريد     33    16    6     11    58    43    54

راسينغ سانتاندر   32    15    8     9     37    31    53

اشبيلية     33    16    3     15    64    48    51

الميريا 33    13    9     11    36    36    48

اتلتيك بلباو      33    12    10    11    36    33    47

ديبورتيفو كورونا  33    13    7     13    43    43    46

اسبانيول    33    13    7     13    40    44    46

مايوركا     33    10    14    9     56    47    44

بيتيس 33    12    8     13    42    45    44

خيتافي 33    11    8     14    38    43    41

اوساسونا    33    11    7     15    33    35    40

فالنسيا     33    11    6     16    36    54    39

بلد الوليد  33    10    9     14    39    53    39

سرقسطة      33    9     10    14    44    54    37

ريكرياتيفو هويلفا 33    9     10    14    36    54    37

مورسيا      33    7     8     18    29    53    29

ليفانتي      33    7     4     22    29    61    25

التعليق