مخيمات تناقش قضايا الشباب وتفعيل العمل التطوعي

تم نشره في الجمعة 18 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً

 

عمان- الغد -  تواصل جمعية الثقافة العربية الإسلامية عملها لإطلاق مشروع المخيمات الشبابية العام المقبل والموجه للشباب بهدف تعريفهم بالمجتمع وما فيه من الخيرات والثروات التي يمكن استغلالها.

وتقيم الجمعية 12 مخيما العام المقبل وبشكل شهري وفي مختلف مناطق المملكة، بحيث يتم اختيار الأماكن بشكل يتناسب مع الظروف الجوية، وتكون مدة المخيم الواحد ثلاثة أيام.

وتسعى الجمعية ومن خلال هذا المشروع إلى تخريج كوادر شبابية مثقفة وفاعلة، والتأكيد على دور الشباب في دعم مسيرة الوطن.

ويعمل مشروع المخيمات على تثبيت مفهوم الوسطية في الإسلام والبعد عن الغلو والتطرف، ويسهم في تفعيل العمل التطوعي لدى الشباب وإشراكه بشكل فاعل في منظومة العمل الاجتماعي الميداني الخيري.

ويناقش قضايا الشباب التي تهمهم والاستماع إلى آرائهم والخروج بالتوصيات والحلول المناسبة والعمل على تطبيقها.

ويكرس مشروع مخيمات جمعية الثقافة العربية الإسلامية مفهوم المواطنة كونها عاملا إيجابيا ومحفزا على العمل، وتشجيع الشباب على ممارسة الرياضة الترويحية بقصد تنمية اللياقة البدنية وتهذيب النفس، ويسهم في تعريفهم على المواقع التي ستقام فيها المخيمات.

وتم إعداد برامج مختلفة للمخيمات لاستثمار أوقات الشباب بالشكل الأمثل.

وتضمن البرنامج نشاطات مختلفة تتمثل في عقد المحاضرات المتنوعة والتي تعالج جملة من المفاهيم مثل الوسطية في الإسلام والبعد عن الغلو والتطرف والمواطنة وحب الأوطان ومفهوم العمل التطوعي، إضافة إلى عدد من المفاهيم الاجتماعية مثل العمل الخيري، مع مراعاة تدعيم ذلك بالجانب الديني يما يضمن نجاح تطبيق تلك المفاهيم.

ويقام ضمن برنامج المخيمات النشاطات الرياضية المتنوعة والتي تدعم الجانب التعاوني وتزيد من أواصر الألفة بين المشاركين، إلى جانب إقامة سهرات السمر والمسابقات الثقافية والتعليمية المنوعة.

التعليق