النمسا تسعى لتنظيم نهائيات صديقة للبيئة

تم نشره في الأربعاء 16 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً

يورو 2008

 

فيينا - قالت النمسا إن اعتماد الستادات على ترشيد استخدام الطاقة ومياه الصنابير والرعاة الملتزمين بالمبادئ الأخلاقية سيساعدها على استضافة نهائيات كأس امم اوروبية لكرة القدم صديقة للبيئة عام 2008 رغم الانتقادات التي توجه للمنظمين بأنهم لا يهتمون بالبيئة بدرجة كافية.

وأكدت الحكومة النمساوية ان الشركات الراعية ستوفر التمويل لخطط للتعويض عن انبعاث 40 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون الضار في النمسا من منشآت البطولة التي ستستمر لثلاثة أسابيع، وقال جوزيف بوريل وزير البيئة في بيان الأسبوع الماضي: "هذا النموذج فريد في اوروبا لأنه يمنح المستثمرين الفرصة لتنفيذ مشروعات بيئية على المستوى المحلي بمساعدة برنامج تمويل خاص".

وقالت النمسا التي ستستضيف النهائيات الاوروبية بالاشتراك مع سويسرا إنها ستحد ايضا من حجم النفايات عن طريق إنتاج 4.6 مليون كوب من مواد يمكن إعادة تدويرها وستخفض الانبعاثات الصادرة عن ستاداتها.

وسيمنح المنظمون كرات قدم خضراء للرعاة الذين يروجون لحماية المناخ، لكن انصار البيئة لم يشعروا بإعجاب كبير بهذه الاجراءات، وقال نيكلاس شينريل المتحدث باسم منظمة السلام الأخضر في النمسا: "نعتقد أن وجود مثل هذه المعايير أمر مفيد لكن وراءها حملة علاقات عامة".

وتفخر النمسا بأنها بلد مناصر للبيئة. وتنتج أكثر من 70 بالمائة من الكهرباء بالنمسا باستخدام مصادر متجددة. كما ينشط النمساويون في مجال إعادة التدوير.

ولهذا يحث أنصار البيئة منظمي نهائيات كأس الأمم الاوروبية 2008 على فعل المزيد ويرون أن بامكانهم تشجيع المتفرجين على السفر بالقطارات بدلا من منح كرات خضراء والاعتماد على مياه الصنابير لتجنب انتشار زجاجات المياه البلاستيكية.

ويقول نشطاء البيئة إن زيادة الحركة المرورية على الطرق سينتج خلال الأسابيع الثلاثة نفس القدر من الانبعاثات الضارة الذي تنتجه النمسا في عام ويشيرون إلى توقعات بزيادة قدرها 20 بالمئة في الرحلات القصيرة والطويلة، وقالت ليديا ماتزكا سابوي المتحدثة باسم منظمة "غلوبال 2000/أصدقاء الأرض" في النمسا: "المشكلة الكبرى هي زيادة حركة المرور.. هذا هو ما ينبغي التركيز عليه، بعد ذلك يمكنهم الادعاء بأنهم حماة للمناخ".

ويتوقع سفر نحو مليوني مشجع أجنبي إلى النمسا وسويسرا لحضور نهائيات كأس الأمم الاوروبية 2008 التي ستقام في الفترة من السابع الى التاسع والعشرين من حزيران (يونيو) المقبل.

التعليق