مؤتمرات صحافية ترفع من وتيرة التحضير لرالي الاردن الدولي

تم نشره في الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً

 

اللجنة الاعلامية

عمان - بعد الصراع الكبير الذي شهدته الجولة الرابعة من بطولة العالم في رالي الأرجنتين الدولي، يتوافد الى الأردن خلال الأيام القليلة المقبلة النخبة من أبطال العالم في انتقال يعد الأكثر الاثارة بين رحلات وتنقلات الابطال للمشاركة في جولات بطولة العالم للراليات (W.R.C).

واذا كان مجرد اقامة الجولة الخامسة من بطولة العالم في الأردن قد وصفها البعض من مراقبي ومندوبي الاتحاد الدولي للسيارات (F.I.A)  قبل انطلاقها، بانها ستكون الجولة الأكثر اثارة وجمالا بين جولات البطولة كونها ستقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وتعود من جديد الى الوطن العربي بعد غياب دام اكثر من (32) عاما منذ ان اقيمت واحدة من جولات بطولة العالم في المغرب عام (1976)، واذا ما اضيف ذلك الى احتضان منطقة البحر الميت لمراحل الرالي العالمي المنتظر باعتبارها المنطقة الأخفض على وجه الأرض، فاننا ندرك ان انتقال الأبطال العالميين من جبال الأرجنين الى البحر الميت ستمثل بالنسبة لرالي الأردن المفاجئة الكبرى للسائقين العالميين حين يكتشفون ان منافسات المراحل في معظمها ستكون تحت مستوى سطح البحر على عكس ما تعودوا عليه في جولات البطولة الأخرى.

البحر الميت في قلب العالم الرياضي

وبانهاء الأردنية لرياضة السيارات كافة الترتيبات اللازمة لانجاح الحدث الرياضي التاريخي هذا، ستكون منطقة البحر الميت ومعها الأردن كله، في قلب العالم الرياضي طوال مدة اقامة الرالي الذي سينطلق باحتفالية خاصة يوم (24) من الشهر الجاري قبل ان يعلن هدير المحركات عن بدء المنافسات التي لا ترحم بين ابطال العالم والعرب للظفر بلقب رالي الأردن الذي ستستمر منافساته على مدار ثلاثة ايام.

لوب عينه على البحر

يوصف الفرنسي سباستيان لوب متصدر الترتيب العام لبطولة العالم للراليات بأنه المتسابق الذي يحرص دائما على نيل لقب وبطولة الجولة الجديدة التي يعتمدها الاتحاد الدولي للسيارات ضمن اجندة بطولة العالم، ويعود ذلك الى شعور لوب بأن مسؤولياته كبطل للعالم اكثر من مرة تدفعه للضغط بقوة لنيل لقب هذه الجولات وذلك لشعورة بأنه سيضيف انجازا جديدا له سيجله في تاريخ الراليات العالمية.

واذا كانت أخبار ابطال العالم المحترفين المشاركين في رالي الأردن قد سبقتهم في الوصول الى الأردن فان صدى التحديات والمحركات سيتردد رجع صوتها عبر مراحل الرالي التي صممت وفق اعلى المقاييس العالمية ووفق اعلى درجات الجمال التي ستمنح الأبطال المزيد من العزيمة للضغط الكبير للفوز باللقب فيما ستحتفظ ذاكرة الأردنيين بهذا الحدث على مدى سنوات طويلة.

مؤتمرات صحفية تسبق الحدث

وباعلان كوكبة من النخبة من ابطالنا وبطلاتنا عن مشاركتهم في الرالي العالمي الذي انتظره الأردنيين منذ اجيال، وباعلانهم عن فرحتهم باستضافة الأردن لواحدة من جولات بطولة العالم لأول مرة في تاريخ رياضة السيارات الأردنية، يتأهب عدد منهم لعقد مؤتمرات صحفية للكشف عن تحضيراتهم وعن الجهات الداعمة التي تتولى رعايتهم ومساندتهم للمشاركة في الرالي الحلم.

فراح غدا

يعقد سائق فريق (أوريون) المتسابق أمجد فراح مؤتمرا صحافيا يوم غد الأربعاء في قاعة فندق ماريوت يكشف خلاله عن اهدافة التي يسعى الى تحقيها من خلال مشاركته في الرالي العالمي، ويقدم موجزا عن مشاركته في جولات بطولة العالم التي كانت اخرها المشاركة في رالي الأرجنتين الدولي وتحقيقه للانجاز النوعي التاريخي في هذا الرالي بفوزه بالمركز السادس في الترتيب العام على المجموعة (N).

فريق التحدي

اما فريق التحدي الأردني للراليات الذي يقوده المتسابقين علاء خليفة وأمير النجار والذي كشف في وقت سابق عن جاهزيته للمشاركة في الرالي العالمي، فانه من المنتظر ان يعقد مؤتمرا صحفيا يوم (19) من الشهر الحالي للاعلان الرسمي عن الجهات الداعمة للفريق وعن جاهزية السيارات واستراتيجيات وتكتيكات الفريق الخاصة بالمراحل اضافة الى فريق الصيانة المرافق للفريق.

فريق البسطامي

ورغم انشغاله بتحضير سيارته المشاركة في الرالي طوال المدة الماضية وسهرة طوال الليالي على تجهيزها من الناحية الفنية، الا ان المتسابق فارس بسطامي قرر عقد مؤتمر صحافي يوم (20) من الشهر الحالي بمشاركة وحضور الجهات الداعمة والراعية له في هذا الرلي. بسطامي الذي اطمأن على جاهزية سيارته سيلتقي بالاعلام الرياضي لتجديد عهد المنافسة التي عودنا عليها سواء على المستوى المحلي أو الشرق أوسطي.

الأخوان حجازي

المتسابق فارس حجازي المشغول هذه الأيام بالتحضير للرالي العالمي، تلقى دعما سخيا من مؤسسة المعماري للمشاركة في الحدث الكبير، الأمر الذي سيسهم الى حد بعيد في تحقيقه لنتائج جيدة بين المتسابقين الأردنيين والعرب. اما المتسابق المخضرم عمار حجازي الذي يستعد على طريقته الخاصة،قانه من المنتظر ان يعلن تفاصيل الدعم الذي تلقاه من شركة (عمار) في وقت لاحق.

وقفة وطنية بهمة النشامى

كشفت الأيام القليلة الماضية عن تحمل مؤسساتنا الوطنية العامة منها والخاصة لمسؤولياتها الوطنية والاجتماعية اتجاه استضافة الأردن لواحدة من جولات بطولة العالم للراليات، واذا كانت شركة الأسواق الحرة قد علقت الجرس برعايتها الذهبية للرالي الى جانب دعم كل من بيت التمويل الخليجي و(كاد بي) والملكية الأردنية و(هيلس سبورت)، فقد اكدت مؤسساتنا الوطنية انها ستبقى دائما على مستوى الأحداث الرياضية الكبرى التي يستضيفها الأردن حيث توالت هذه المؤسسات في اعلان دعمها للسائقين الأردنيين، الأمر الذي يشير بوضوح الى التفات هذه المؤسسات الى اهمية دورها الوطني في دعم الرياضة الأردنية بشكل عام والرالي العالمي بشكل خاص، حيث اعلنت مجموعة طنطش على لسان السيد احمد طنطش عن تقديم مبلغ (50) ألف دينار دعما للرالي في الوقت الذي اعلنت فيه الشركة الأردنية لتدريب الطيران والتدريب التشبيهي عن تقديمها مبلغ (20) ألف دينار. 

التعليق