خالد يوسف: أشرف زكي مسؤول عن بطالة الفنانين المصريين

تم نشره في الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً
  • خالد يوسف: أشرف زكي مسؤول عن بطالة الفنانين المصريين

القاهرة- حل أول من أمس المخرج المصري خالد يوسف ضيفاً على برنامج"90 دقيقة " الذي يقدمه الإعلامي الشهير " معتز الدمرداش" على فضائية المحور ، ودار الحديث حول قرار نقيب الممثلين بخصوص تقليص الأعمال التي يشارك فيها الفنانون العرب. وأعرب خالد يوسف  من خلال الحوار عن غضبة الشديد من هذا القرار الذي وصفه بـ "القرار الأسود".

ووجه الدمرداش سؤالا خبيثا لمخرج أفلام العشوائيات وهو : "لو حدث هذا الأمر معك، أي لو اعترض د. أشرف زكي على اختيارك لفنان عربي شارك في عمل خلال العام ماذا سيكون موقفك ؟"!! فقال خالد يوسف بانفعال واضح : "في هذه الحالة سأرفع قضية على الفور ضد أشرف زكي ، وسأكسبها على الفور، لأني أحارب دفاعاً عن قضية خاصة بتكويني وانتمائي، وسأظل أدافع عن عروبتي حتى أموت". وأضاف مخرج "العاصفة " قائلاً : أدعو كل متضرر من هذا القرار برفع قضية ضد أشرف زكي للتراجع والتوقف عن قرارات عنصرية وتعصبية، فأنا أرى أنه بهذا القرار الأسود أحدث كارثة في الوسط الفني المصري والعربي وكرر المخرج كلامه : "أنا لن أخضع لهذا القرار ، وسأختار من شئت من نجوم عرب، ولو وقف أشرف زكي في طريقي سأقاضيه في المحكمة"، والغريب ان أشرف أطلق على مشاركة الممثلين العرب في  الأعمال المصرية اسم "الغزو العربي" على الأعمال المصرية فهو شبه العلاقة بالصراع العربي الاسرائيلي فكيف يحدث ما اسماه غزوا؟ والحقيقة ان الفن العربي عبارة عن إبداع تتصل فيه الحضارات العربية، فحتى الان لم تتفق الدول العربية على إقامة سوق عربية مشتركة ولكن الفن وحد العرب.

ويسأل معتز: "هل الدول العربية تتعامل مع الفنانين المصرين بنفس المعيار؟" ، فيقول يوسف: على الإطلاق ، فنحن في كل الدول العربية نتعامل كفنانين ومخرجين مصريين على أننا سوبر ستار، فهم في بلدهم يحملونا على الأعناق، حتى المنتج المصري أقصد الفيلم المصري يتم التعامل معه على أنه فيلم عربي وليس أجنبيا، فتفتح له كل الدور السينمائية، غير الأفلام الأمريكية التي لها قوانين تحكمها في الدول العربية، فالبلاد مفتوحة لكل فنان وفيلم مصري في سورية ولبنان وكل قطر عربي وأضاف: "أشرف لا بد أن يدرك أن فكرة التدخل في  الفن بشكل عنيف تفقده روحه  اذ ليس من حقه إصدار مثل هذا القرار، ولكن الوحيد الذي له شأن التدخل في ذلك هو المنتج ، فمثلأ لو كان هناك  منتج ولديه عمل فنى  ويبحث عن ممثل ووجد أن هناك الفنان نور الشريف والفنان السوري جمال سليمان وعندما يعرض الدور على نور فيجده مشغولا بأعمال أخرى وايضاً جمال سليمان غير موافق على العمل، فذلك سوف يسبب أزمة للمنتج وايضاً في حال عرض العمل على نور وطلب مبلغا كبيرا جداً فذلك سوف يمثل عبئا عليه".

وأكد خالد يوسف في حواره لتسعين دقيقة، إن أكثر ما استفزه في كلام نقيب الممثلين أشرف زكي هو قوله: "وأما الزبد فيذهب جفاء .. وأما ما ينفع الناس يمكث في الأرض" ، ويعلق على كلام أشرف زكي بقوله:  ليقل هو لنفسه هذا الكلام، فطبيعي أن الفنان الموهوب سيستمر ويعلو اسمه وينجح، وغير الموهوب سوف يذهب مع الريح بأمر الجمهور، وسيبتعد نهائياً عن الفن، وليس بأمر أشرف زكي. فهو يقول لن يبقى على الساحة الفنية المصرية سوى النجوم العرب مثل هند صبري ونور وجمال سليمان، أما الفنانون العرب الجدد فلن نعاملهم مثل النجوم، وأنا أقول له ومن أدراك لعل هؤلاء الممثلين الجدد سيصبحون نجوماً يوماً ما مثل غيرهم، فلماذا تحكم عليهم بالفشل ؟.

وأضاف "اذا كان الغرض من القرار هو تجنب البطالة للفنانين المصريين فلابد أن يعرف أشرف ان قراره خاطئ جداً لأن هذا القرار ربما يسبب البطالة نفسها لأن الأعمال الفنية عندما تقتصر على الفنانين المصريين فهو بذلك يمنع القنوات الفضائية العربية مثل "الراي" و" ابو ظبي" وام بي سي" من شراء العمل وبالتالي من الممكن أن تشتريها هذه القنوات ويلعب بطولتها فنانون عرب ثم تشتريها القنوات المصرية، أما الأمر الثاني أن البطالة لا يمكن أن تصيب الفنان المصري لأن الفنانين المصريين قد حققوا أنفسهم واختاروا ادوارهم واكتفوا بها وهم ليسوا في حاجة لهذه الأدوار.

وبذكاء معتز الدمرداش، امتص غضب خالد يوسف الواضح طوال الحوار عندما وجه دفة الحديث لموضوع آخر و"سأله فجأة: خالد.. ما هو فيلمك القادم ؟  فيقول مخرج " حين ميسرة": فيلمي القادم بعنوان " الكازينو" ، ويقاطعه معتز: وهل هذا الفيلم يحتوي على مشاكل وعشوائيات وسياسة كما اعتدنا منك في الفترة الأخيرة ؟!!، فينفي خالد هذا الكلام ويؤكد: لا هذه المرة الفيلم يتحدث عن معادلات الخير والشر بعيداً عن العشوائيات والمشاكل، وبعيداً عن القمار كما سيظن البعض، ولا أريد أن أخوض في تفاصيله أكثر من ذلك.

وبعد أن يهدأ "خالد يوسف" قليلاً يعود الدمرداش لسؤاله في نفس الموضوع: قل لنا يا خالد المجتمع بهذه الصورة رايح على فين ؟ فيرد المخرج بانفعال من جديد:" رايح على سواد"، فيعلق الدمرداش بقوله:لا أرجوك مش ناقصين ، بعد أحداث المحلة الكبرى وقرار أشرف زكي يكفينا هذا.

ويختتم معتز الدمرداش حديثه مع  خالد يوسف بسؤاله: ماذا تريد أن تقول لـ د. أشرف زكي في جملة واحدة؟  أريدك أن توجه له رسالة وبدون انفعال، فيرد المخرج الثائر: أقول له.. يا أشرف أنت بهذا القرار تدمر عروبة مصر، وصورة مصر عن عمد، فنحن كعرب ليس عندنا سوى أن نكون متحدين ثقافياً، وكفانا تخلفا وتعصبا.

التعليق