رادكليف تعتبر الخوف من تلوث بكين "مبالغاً فيه"

تم نشره في الخميس 10 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً

لندن - اعتبرت العداءة البريطانية بولا رادكليف صاحبة الرقم القياسي العالمي في سباق الماراثون للسيدات أن خوف بعض الرياضيين من تلوث هواء العاصمة الصينية بكين التي تستضيف دورة الألعاب الأوليمبية الصيف المقبل "مبالغاً فيه".

وقالت رادكليف "34 عاماً" في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.ٍسي) يوم اول من امس الثلاثاء إنها لن تقوم بأي إجراءات وقائية بشكل استثنائي قبل السباق بل ستكتفي باستعمال دواء مضاد للربو، معربة عن ثقتها في قدرة منظمي الدورة على خفض درجة تلوث الهواء.

وأوضحت رادكليف أن الرطوبة والحرارة هما المشكلتان الأبرز في بكين وهما اللتان تعمل على مواجهتهما أكثر من التلوث الذي دفع النجم الإثيوبي هيلي جبرسيلاسي من الانسحاب من الماراثون خوفاً على صحته.

يذكر أن رادكليف الفائزة بذهبية الماراثون في بطولة العالم لألعاب القوى بالعاصمة الفنلندية هلسنكي عام 2005 لم تنجح في التتويج بأية ميدالية أوليمبية حتى الآن رغم احتفاظها بالرقم القياسي العالمي.

التعليق