سياسي ألماني يعرض جهازا يساعد على الانتحار "بضغطة زر"

تم نشره في السبت 29 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً

 

هامبورج- صمم سياسي ألماني جهازا جديدا لمساعدة الراغبين في إنهاء حياتهم بطريقة سريعة.

وذكر تقرير نشرته صحيفة "بيلد" الالمانية واسعة الانتشار في موقعها الالكتروني امس الجمعة أن "ضغطة زر" واحدة تفصل بين الموت والحياة إذ يطلق الجهاز بمجرد تشغيله مادة كلوريد البوتاسيوم السامة داخل شرايين المستخدم حيث يؤدي إلى توقف القلب والموت في غضون ثوان قليلة.

الطريف أن صاحب فكرة هذا الجهاز ليس عالما كما أنه لا ينتمي للمؤسسات التي تساعد في القتل الرحيم بل إنه سياسي يدعى روجر كوش '53 عاما' ضمن الكتلة البرلمانية للحزب المسيحي الديمقراطي وكانت له بعض الانشطة على المسرح السياسي في هامبورج.

وتأتي هذه الفكرة في إطار مساعي كوش الرامية للتحايل على منع ألمانيا لما يعرف بـ"القتل الرحيم".

وقال كوش إن المصابين بأمراض مستعصية يمكنهم "استعارة" هذا الجهاز وإدخال الحقنة الموجودة فيه داخل الوريد ثم ضغط زر تشغيل الجهاز للتخلص من حياتهم في وقت قصير.

ووصف كوش فكرة استعارة جهاز الموت بأنها نوع من "حب الآخر" المنصوص عليه في العقيدة المسيحية.

وانتقد البعض فكرة كوش ووصفوها بأنها "ساذجة" و"تدعو للسخرية".

التعليق