الغفوة 6 دقائق أثناء العمل تقوي ذاكرة الموظفين

تم نشره في السبت 29 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً

 

برلين ـ أكد باحثون ألمان أن الغفوة لبضع دقائق أثناء أداء المهام الوظيفية من العوامل التي تنشط الذاكرة والأداء الذهني.

وأثبت الدكتور أولاف لال من جامعة دوسلدورف في ألمانيا أن الاغفاءة تؤدي الى ما يتجاوز مجرد تنشيط المخ، حيث إنها تنشط التذكر وترفع كفاءة الذهن في التفكير، مشيرا إلى أن الاغفاءة لمدة ست دقائق يمكن أن يكون لها نفس الأثر الذي يتركه النوم أثناء الليل على الذاكرة.

وقد طلب الدكتور لال وفريق الباحثين معه من الطلاب أن يتذكروا قائمة من المفردات واختبروا قدرتهم على التذكر بعد ساعة من اللعب بلعبة الورق، وقد تذكر المتطوعون الذين تم سؤالهم قائمة من30 كلمة وقد تم منحهم استراحة لمدة ساعة قبل اختبار الذاكرة.

واثناء الاستراحة سمح لبعض المتطوعين بأخذ اغفاءة لمدة 6 دقائق في حين لم يأخذ الآخرون مثل هذه الاغفاءة، ووجد الباحثون أن أولئك الذين حصلوا على قسط قصير من النوم أظهروا تفوقا في التذكر أثناء اختبار الذاكرة عن رفاقهم الذين لم يحصلوا على مثل هذا القسط القصير من النوم، وفقا لقناة العالم.

وقال الباحثون إن هذه هي المرة الأولى التي يثبت فيها أن اغفاءة النوم القصيرة تنشط الذاكرة، حيث كتب الدكتور لال في المقال الذي نشره في دورية "سليب ريسيرش" المهتمة بالابحاث في مجال النوم:"على حد علمنا فإن هذا يثبت لأول مرة أن الاغفاءة القصيرة من النوم تعزز نشاط الذاكرة".

التعليق