نادي القادسية ينتخب إدارة جديدة الثلاثاء المقبل

تم نشره في الجمعة 28 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً

 

محمد الزرقان

الطفيلة- تتنافس كتلتان في انتخابات هيئة ادارية جديدة لنادي القادسية التي ستجري يوم الثلاثاء المقبل، الاولى هي كتلة الشباب التي يترأسها عضو الهيئة الادارية السابقة علي جميل، وكتلة فرسان التغيير والتي يترأسها خالد قطيشات، فيما المرشح المستقل للرئاسة هو ابراهيم الكريمين.

رئيس النادي الحالي علي النعانعة الذي فضل التنحي عن الرئاسة وعدم ترشيح نفسه لهذه الدورة قال في تصريح (للغد): ان نادي القادسية كغيره من اندية المملكة تأسس عام (1995) من هيئة عامة تأسيسية عددها (36) عضوا، حيث أخذ النادي على عاتقه الاهتمام بالقطاع الشبابي بشكل خاص والمجتمع المحلي بشكل عام، وينطلق عمله من نظامه الاساسي الذي يركز على مفهوم العمل الشبابي التطوعي (رياضيا وثقافيا واجتماعيا).

واضاف النعانعة: كان لنا الشرف في اقامة مبنى دائم للنادي والذي تبرعت به شركة الاسمنت، وقام بتأثيثه المجلس الاعلى للشباب اضافة الى اقامة عدد من الاحتفالات الوطنية والدينية واقامة ورشات العمل بالتعاون مع المجلس الاعلى للشباب وتكريم اوائل الثانوية العامة من ابناء البلدة، وتجهيز الصالة العامة للنادي، وانشاء مكتبة عامة تحتوي على العديد من الكتب القيمة، واقامة عدد كبير من الاعمال التطوعية للبلدة بالتعاون مع مدارس المحافظة.

ومن أبرز انجازات الادارة رفع عدد اعضاء الهيئة العامة الى (286) عضوا، بعد ان كان عددهم (117) عضوا، وتكمن اهمية هذا الانجاز بدخول العنصر النسائي فقد تم انتساب (30) امرأة للنادي.

التعليق