"الملكية الأردنية" تحتفي بعيد الأم في دور رعاية المسنين

تم نشره في الاثنين 24 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً

عمان - الغد- شارك عدد من موظفي وموظفات الملكية الأردنية النزلاء في دور رعاية المسنين في عمّان احتفالهم بعيد الأم، حيث زاروا دار السلام ودار عمّان ودار الزهراء ودار الأمل للمسنين وقاموا بتوزيع الهدايا الرمزية والحلويات عليهم ، بالإضافة إلى تزويد الدور بالمواد التموينية والمستلزمات الأخرى التي تحتاجها.

وجاءت هذه المشاركة الرمزية من أسرة الملكية الأردنية بهدف رسم البسمة على وجوه كبار السن من الآباء والأمهات وتعبيراً عن الإحترام والتقدير لهم وعرفاناً بالعطاء والعمل الذي بذلوه نحو أبنائهم وعائلاتهم ، وانطلاقاً من الدور الإجتماعي الرائد الذي تقوم به الشركة في المجتمع المحلي باعتباره جزءاً من مسؤوليتها وواجبها الوطني.

 وعبّر النزلاء في تلك الدور عن سعادتهم وامتنانهم للملكية الأردنية بإدخال البهجة والسرور على قلوب المسنين بهذه المناسبة الطيبة وما أبداه موظفو الشركة من تعاطف ومودة تجاههم ، ما عكس التصاق هذه الشركة الوطنية وأبنائها بمختلف فئات المجتمع والمساهمة في تقديم المساعدة اللازمة ، كما شكر القائمون والمشرفون على تلك الدور الملكية الأردنية على هذه اللفتة الطيبة ، مثمنين الدور الذي تقوم به الشركة تجاه المجتمع ولا سيما الفئات المحتاجة.

ويشار إلى أن الملكية الأردنية تساهم سنوياً في رعاية العديد من دور الأيتام ومؤسسات الرعاية الإجتماعية ومراكز التأهيل الخاصة بالمعاقين، بالإضافة إلى دعمها لمختلف الفعاليات الوطنية والإقتصادية والرياضية والفنية ورعايتها لعدد من المدارس الحكومية في إطار برنامج إنجاز.

التعليق