"الأربعة الكبار" أمام قمتين مصيريتين

تم نشره في السبت 22 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً
  • "الأربعة الكبار" أمام قمتين مصيريتين

البريمير ليغ

 

مدن - تشهد بطولة الدوري الانجليزي لكرة القدم موقعتين مصيريتين سترسمان معالم اللقب الاول سيكون مسرحها ملعب "اولد ترافورد" بين مانشستر يونايتد وليفربول، والثاني يقام على ملعب ستانفورد بريدج وتجمع تشلسي مع ارسنال ضمن المرحلة الحادية والثلاثين يوم غد الأحد.

ويتصدر مانشستر يونايتد الترتيب برصيد70 نقطة مقابل 67 لارسنال و65 لتشلسي بينما يحتل ليفربول المركز الرابع بفارق11 نقطة.

في الاولى، يسعى مانشستر يونايتد الى تجديد فوزه على ليفربول بعد ان هزمه في عقر داره ذهابا1-0 بهدف لمهاجمه الارجنتيني كارلوس تيفيز.

واستغل مانشستر خوض مباراة مؤجلة ضد بولتون الاربعاء الماضي لينفرد بالصدارة ويخطو خطوة نحو الاحتفاظ باللقب، وأراح مدرب مانشستر السير اليكمس فيرغوسون عدة لاعبين اساسيين ابرزهم وين روني ومايكل كاريك وراين غيغز وريو فرديناند والفرنسي باتريك ايفرا مدخرا جهودهم للمباراة ضد ليفربول.

ويدخل ليفربول المباراة بمعنويات عالية خصوصا بعد فوزه في مبارياته السبع الاخيرة في مختلف المسابقات بفضل تألق الثنائي الاسباني فرناندو توريس وستيفن جيرارد.

وسجل توريس27 هدفا منها20 في الدوري المحلي حيث يحتل المركز الثاني في صدارة ترتيب الهدافين وراء البرتغالي كريستيانو رونالدو، في حين اضاف جيرارد19 هدفا في مختلف المسابقات ايضا.

ولم يتمكن ليفربول من الفوز على مانشستر بإشراف مدربه رفايل بينيتيز الذي استلم الاشراف عليه عام2004 في المباريات السبع التي جمعت بينهما حتى الان، وقال بينيتيز:"التفاهم بين اللاعبين هو هام جدا ومفتاح الفوز في المباريات، والتفاهم الحاصل بين توريس وجيرارد حاليا هو الفارق في النتائج الجيدة التي حققناها في الاونة الاخيرة".

ولا يريد ليفربول التفريط بأي نقطة لانه يسعى الى عدم خسارة المركز الرابع المؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل حيث يشهد منافسة قوية من جاره في المدينة الواحدة ليفربول.

وفي المباراة الثانية يسعى كل من تشلسي وارسنال الى التعويض. فتشلسي اهدر نقطتين ثمينتين في مباراة مؤجلة خاضها الاربعاء الماضي ضد توتنهام وخرج فيها متعادلا4-4 علما بأنه تقدم ثلاث مرات في المباراة.

ولم يخسر الفريق في الدوري منذ سقوطه امام ارسنال بالذات في12 كانون الاول(ديسمبر) الماضي على ستاد الامارات، ويسعى الى الثأر لان الفوز هو الوحيد الذي يبقي على آماله في استرجاع اللقب.

في المقابل يريد ارسنال الخروج من دوامة التعادلات حيث خرج بنقطة وحيدة في كل من مبارياته الاربع الاخيرة في الدوري وتخلى عن الصدارة علما بأن خسارته امام تشلسي تعني تراجعه ايضا الى المركز الثالث.

وسيغيب جيرمين ديفو مهاجم بورتسموث عن مباراة فريقه خارج ارضه امام توتنهام هوتسبير ناديه القديم اليوم السبت بسبب الاختلاف حول تطبيق قواعد الانتقال على سبيل الاعارة.

ولم يسمح لديفو مهاجم منتخب انجلترا الذي احرز ستة اهداف لناديه الجديد منذ انضمامه في اليوم الاخير من فترة الانتقالات الشتوية في كانون الثاني(يناير) الماضي بالمشاركة مع بورتسموث امام توتنهام لان صفقة انتقاله الأولى الى بورتسموث كانت على سبيل الاعارة.

ورغم ان الصفقة تحولت بعد ذلك الى انتقال نهائي الا ان رابطة اندية الدوري الممتاز قررت عن طريق تصويت الاعضاء عدم السماح للاعب الذي تعاقد مع ناد اخر في بادئ الامر على سبيل الاعارة باللعب امام ناديه السابق في نفس الموسم، وقال بورتسموث في بيان بموقعه على الانترنت أول من أمس الخميس:"نوضح اننا غير سعداء بهذا الموقف ولدينا انطباع بأن هذا الامر خاص فقط بحراس المرمى. هناك حاجة لإعادة النظر في تلك القاعدة".

وكان هذا القرار قد اتفق عليه بعدما رفض مانشستر يونايتد السماح لتيم هاورد حارس مرماه السابق باللعب ضده مع ايفرتون الموسم الماضي في ظل اتفاق متبادل بين الناديين.

وتغلب يونايتد على ايفرتون4-2 في هذه المباراة مما أدى الى تكهنات في الصحف بأن الفريق حصل على مزية غير عادلة في تلك المرحلة المهمة في الصراع على لقب الدوري مع تشلسي الموسم الماضي.

لكن بينما ما يزال سباق المنافسة مفتوحا في أعلى الترتيب احتدم السباق على تجنب الهبوط على الجانب الاخر من القائمة، ويملك ديربي كاونتي عشر نقاط يحتل بها المركز الأخير وهبط نظريا للدرجة الثانية وأمامه تواجه ثمانية أندية خطر الهبوط.

ويحتل فولهام الذي كان فوزه على ايفرتون الرابع له هذا الموسم المركز قبل الأخير برصيد23 نقطة وراء بولتون الذي يملك25 نقطة.

ويحل فولهام ضيفا اليوم السبت على نيوكاسل يونايتد ويأمل مدربه السابق كيفن كيغان في قيادة فريقه الحالي نيوكاسل لفوزه الأول منذ عودته لتدريبه قبل شهرين.

وكان آخر فوز يحققه نيوكاسل انتصاره بنتيجة 2-1 في كانون الثاني (ديسمبر) الماضي على أرض فولهام ولعب منذ ذلك الوقت 13 مباراة دون نجاح يذكر من بينها ثماني مرات تحت قيادة كيجان.

وتراجع بولتون للمركز 18 ويواجه مانشستر سيتي. أما ريدينغ وبرمنغهام سيتي الذي ما يزال قريبا جدا من منطقة الهبوط فيلعبان في ملعب الأول.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي استون فيلا مع سندرلاند، وبلاكبيرن مع ويغان، وميدلزبره مع دربي كاونتي، وايفرتون مع وست هام.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الاربعة الكبار (mostafa)

    السبت 22 آذار / مارس 2008.
    man&liv
  • »الاربعة الكبار (mostafa)

    السبت 22 آذار / مارس 2008.
    man&liv