مدرب الفريق الألماني يحث سباحيه على التركيز

تم نشره في الأربعاء 19 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً

 

ايندهوفن (هولندا) - حث اوريان مادسن مدرب المنتخب الالماني للسباحة السباحين والمدربين الالمان على إظهار مزيد من الشجاعة قبل خوض البطولة الاوروبية بفريق تنقصه عناصر يشغلها التأهل لدورة الألعاب الاولمبية.

وحضر الفريق الالماني، وهو أكثر الفرق نجاحا في البطولة الاوروبية للسباحة التي يعود تاريخها إلى 1926، إلى ايندهوفن بهولندا بتسعة سباحين فقط من بينهم أحد أبطال البطولة الماضية ما تزال مشاركته غير مؤكدة في السباقات الأولى.

وقال مادسن في مؤتمر صحافي "سيكون من الأفضل لو تحلينا بمزيد من الشجاعة للوقوف وإحصاء عددنا. يعاني عدد كبير من المدربين والرياضيين من الخوف ولا يرغبون في المجازفة. إنها مشكلة أساسية".

وتعاني فرنسا أيضا من غياب عدد من السباحين عن فريقها الذي سيشارك في السباقات الرئيسية للبطولة التي انطلقت أمس الثلاثاء رغم أن مشاكل الفرنسيين لها أسباب داخلية تتعلق بالانضباط.

وتغيبت عن المنتخب الفرنسي إستر بارون حاملة لقب سباق 200 متر ظهرا ونيكولا روستوشيه صاحب الميدالية البرونزية في سباقي 400 و1500 متر حرة بعد منعهما من المشاركة في البطولة من قبل كلود فاكيه المدير الفني للاتحاد الفرنسي لعدم انتظامهما في معسكر تدريبي اقيم مؤخرا في دونكيرك.

وبالنسبة للفريق الالماني، انسحبت الأسبوع الماضي جانين بيتش التي فازت بسباق 50 متر ظهرا في النسخة الأخيرة من البطولة الاوروبية في بودابست عاصمة المجر في 2006 بسبب إصابتها بالتهاب شعبي.

وقال مادسن إن السباح هيلجه ميوف يعاني من التهاب في الجيوب الأنفية وقد لا يتمكن من الدفاع عن لقبه في سباق 50 متر ظهرا رغم أنه من المفترض أن يتعافى للمشاركة في سباقات أخرى لاحقة في البطولة.

وتعاني بريتا شتيفن التي حطمت الرقم القياسي العالمي لسباق 100 متر حرة في بودابست إضافة لفوزها بسباق 50 مترا حرة من مشاكل في الكتف ولن تشارك في البطولة على الاطلاق.

ويضع السباحون والمدربون الالمان نصب أعينهم البطولة الوطنية التي ستقام الشهر المقبل والتي سيتم من خلالها اختيار الفريق الذي سيشارك في الألعاب الاولمبية ببكين في آب (اغسطس) المقبل ويساورهم القلق من احتمال تأثير البطولة الاوروبية على تركيزهم.

التعليق