"البابطين" تخصص موقعا إلكترونيا بثلاث لغات

تم نشره في الأحد 16 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً

الكويت- قالت مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للابداع الشعري أمس إنها خصصت موقعا على شبكة الانترنت خاصا بندوة "دور الاعلام في حوار العرب والغرب" بثلاث لغات هي؛ العربية والانجليزية والفرنسية.

وأضافت المؤسسة في بيان صحافي أن برنامج الندوة التي ستقعد يومي 30 و31 آذار(مارس) الحالي في قاعة مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي يشارك بها اعلاميون وصحافيون من أوروبا وأميركا الى جانب خبراء عرب في الاعلام الغربي وتتضمن عدة جلسات تناقش حوار الحضارات بين العرب والغرب من منظور إعلامي.

وأوضحت أن اليوم الأول سيفتتح صباحا بكلمة من رئيس مجلس أمناء المؤسسة الشاعر عبدالعزيز البابطين تليه ثلاث جلسات حيث تناقش الجلسة الأولى التغيرات في الإعلام الغربي بعد أحداث(11) أيلول (سبتمبر)وكيفية تأثير ذلك على الحوار بين الحضارات بما في ذلك ظهور المفردات الجديدة التي تعكس علاقة صدام بين الثقافات.

وقالت إن الجلسة الثانية تناقش وسائل الاعلام الجديدة كمنتديات الانترنت وغرف المحادثة الصوتية والمرئية والاعلام التفاعلي ودورها في حرية التعبير والحوار في حين تناقش الجلسة الثالثة فهم المسلمين للغرب وفهم الغرب للإسلام.

وأشار البيان الى جلسات اليوم الثاني بالقول إن الجلسة الأولى تناقش دور الصحافيين والاتحادات والنقابات المهنية للاعلاميين في حوار الحضارات بما في ذلك دور المراسلين الأجانب في أوقات السلم والحرب.

وأضاف ان الجلسة الثانية تناقش المغالطات في وسائل الاعلام وتأثيرها على حوار الحضارات بما في ذلك مسؤولية المؤسسات الاعلامية في توخي الأمانة والدقة وعدم التحيز في نقل الأحداث والأخبار في أوقات السلم والحرب على حد سواء.

أما الجلسة الثالثة فتبحث في آفاق حل الأزمات في العالم وما إذا كان متاحا من خلال الحوار وكيفية مساهمة الاعلام في اغناء هذه العملية وجعله أكثر فهما وادراكا لحقيقة هذه الأزمات وخاصة قضايا الشرق الأوسط والحروب في العالم مع دراسة حالات خاصة.

التعليق