إيقاف مدرب كولومبي اعتدى على منافسه

تم نشره في الخميس 13 آذار / مارس 2008. 08:00 صباحاً

بوغوتا - عوقب دييغو اومانا مدرب فريق اميركا الكولومبي لكرة القدم بالايقاف لمدة 11 شهرا بعد ان اعتدى بالضرب على دانيل كارينو مدرب ديبورتيفو كالي اثناء مباراة بين الفريقين يوم السبت الماضي شهدت اعمال عنف أدت الى اصابة نحو 60 شخصا.

وألغيت المباراة التي أقيمت في كالي في الدقيقة 82 عندما اقتحمت قوات مكافحة الشغب المدرجات لوقف مشاجرات وسط رابطة من مشجعي فريق اميركا تعرف باسم رد بارون، واندلعت اعمال عنف في الملعب ايضا عندما قام اومانا بالاعتداء باللكم على كارينو الذي سقط أرضا لكنه سرعان ما نهض وحاول رد الصاع صاعين لكن مسؤولين في ناديه منعوه.

وقال موقع رابطة اندية الدوري الكولومبي لكرة القدم ان اومانا عوقب بالايقاف 11 شهرا بسبب اقتحام الملعب بشكل غير قانوني والاتيان بسلوك عنيف، وقال بيان: "دخل دييغو اومانا مدرب اميركا الملعب بشكل غير مشروع واعتدى بالضرب على دانيل كارينو وطرحه ارضا".

وتقدم اومانا باعتذار عن الواقعة وقال انه لم يدرك ان كارينو هو الضحية، وصدر قرار بمنع رابطة المشجعين من دخول الستاد في المباريات العشر المقبلة.

وتسببت الواقعة في جدل كبير بشأن العنف المتنامي في كرة القدم في كولومبيا، وفي العام الماضي أوقفت الشرطة حافلة تحمل مشجعين لفريق اندبندينتي ميديين متجهين لحضور مباراة خارج ملعب فريقهم وعثرت فيها على ترسانة من الاسلحة منها مسدسان وقنبلة يدوية و50 سكينا.

التعليق